الرئيسيةملتقى القدس الخامس

المهرجان الفني الخطابي يسدل ستار ملتقى القدس الخامس

اختتاما لفعاليات ملتقى القدس الخامس تحت شعار “التطبيع مع الكيان الصهيوني .. رهانات الربح والخسارة”، نظمت الكتابة الوطنية للاتحاد الوطني لطلبة المغرب بتنسيق مع الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة المهرجان الفني الخطابي يوم الخميس 14 أبريل 2020 عبر تقنية التناظر المرئي؛ بعد تعذر إقامته بشكل حضوري جامعة ابن طفيل بالقنيطرة إثر منع رئاسة الجامعة له وصد أبوابها أمام جميع الطلبة وتعليق الدراسة طيلة أيام الملتقى.

وعرف الحفل مشاركة مجموعة من الأسماء والوجوه الفنية البارزة المهتمة والداعمة للقضية الفلسطينية، إلى جانب هيئات شبابية ونقابية وسياسية وشخصيات سياسية وتربوية وفكرية بصمت اسمها في ذاكرة الاتحاد.


وشارك في الحفل نائب رئيس الحركة الإسلامية في فلسطين الخطابي الشيخ كمال الخطيب، ورئيس الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة وفلسطين الأستاذ عبد الصمد فتحي، ونائب الأمين العام للائتلاف العالمي للمنظمات الشبابية والطلابية الأستاذ زياد أبو مخلة، ونائب رئيس الاتحاد العام لطلبة ليبيا إبراهيم الساحلي، ونائب الكاتب الوطني للاتحاد الوطني لطلبة المغرب الطالب الحسين كوكادير و رئيس الإتلاف الشبابي المغاربي الدكتور أبو بكر الونخاري، والدكتورة حسناء قطني عن ائتلاف المرأة العالمي لنصرة القدس وفلسطين، والأستاذة السعدية الولوس عن الفيدرالية المغربية لحقوق الإنسان، وعبد الله السيد محمد عن المبادرة الطلابية لمناهضة التطبيع، بالإضافة إلى الفنان عبد اللطيف فضل الله، والفنان حبيب السلاسي، والفنان نور الدين فرح.


وسيرت الطالبة فاتحة آيت القاضي، عضو الكتابة الوطنية للاتحاد الوطني لطلبة المغرب؛ فقرات الحفل الختامي، لتستهل كلمتها في البداية بالتذكير بسياق تنظيم ملتقى القدس الخامس، وما عرفه من أحداث منع فعالياته وقمع منظميه والمشاركين فيه من طرف الأجهزة الأمنية، كما تطرقت للوضع الذي يعرفه القدس الشريف والمسجد الاقصى من تطورات خطيرة.


واعتبر رئيس الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة وفلسطين الأستاذ عبد الصمد فتحي أن قمة النذالة أن يتم جر المغرب بتاريخه، بلد الشرفاء والأشاوس، إلى مستنقع التطبيع، وما نخشاه اليوم هو أن “يدخل المغرب في إطار حلف عسكري صهيوني يزيد من تشتت الأمة” يضيف فتحي.


في حين اعتبر نائب الكاتب الوطني لأوطم الطالب الحسين ݣوكادير أن ما وقع يوم الثلاثاء الماضي من منع لتنظيم ملتقى القدس، وقمع للطلبة يؤكد المستوى الخطير للاختراق الصهيوني للحقل الجامعي بالمغرب”، مضيفا أن ملتقى القدس الخامس تأكيد لمركزية القضية الفلسطينية لدى طلبة المغرب، وتجديد لرفض التطبيع والصهينة”.


الأمر ذاته أكده نائب الأمين العام للائتلاف العالمي للمنظمات الشبابية والطلابية الأستاذ زياد أبو مخلة، مشيرا أن الاتحاد الوطني لطلبة المغرب كان وسيظل سدًّا منيع أمام كل محاولات الاختراق الصهيوني للمغرب. و من يبحث عن شرعية خارجية لدى الكيان الصهيوني “فهو لا يكذب إلا على نفسه” يضيف المتحدث ذاته.


الأستاذة السعدية الولوس بدورها اعتبرت أن “الاتفاق مع الصهاينة ليس تطبيعا، بل خيانة”، وأن “المخزن بتطبيعه مع الصهاينة القتلة يضع المغرب في مأزق كبير”.


وكان مسك الختام المهرجان الخطابي كلمة الشيخ كمال الخطيب، نائب رئيس الحركة الإسلامية بفلسطين، الذي تحدث عما يجري هذه الأيام بالقدس الشريف، من محاولات للصهاينة الغاصبين لاقتحامه، موضحا أن ما شجعهم على اقتحام المسجد الأقصى في غرة شهر رمضان، هي سقطات التطبيع والهرولة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Essai iptv gratuit Test IPTV 48h Premium Abonnement IPTV Premium Smart IPTV iptv gratuit Test iptv 7 jours Abonnement iptv iptv premium Essai iptv gratuit Test IPTV 48h Premium Abonnement IPTV Premium Smart IPTV iptv gratuit Test iptv 7 jours Abonnement iptv iptv premium Essai iptv gratuit Test IPTV 48h Premium Abonnement IPTV Premium Smart IPTV iptv gratuit Test iptv 7 jours Abonnement iptv iptv premium Essai iptv gratuit Test IPTV 48h Premium Abonnement IPTV Premium Smart IPTV iptv gratuit Test iptv 7 jours Abonnement iptv iptv premium Essai iptv gratuit Test IPTV 48h Premium Abonnement IPTV Premium Smart IPTV iptv gratuit Test iptv 7 jours Abonnement iptv iptv premium