أخبار الجامعاتالرئيسيةبيانات الاتحادفاس

بيان رقم (1): تغليط للرأي العام،قلب للحقائق وتزوير فاضح للأرقام الحقيقية

يستمر النزيف وتستمر المعاناة، ويستمر مسلسل الإجهاز على ما تبقى من مكتسبات وحقوق الطلاب على قلتها وندرتها، وتصر الجهات الوصية على الجامعة المغربية على تحميل الطلاب مزيدا من الأعباء المادية والمعنوية والصحية، ضاربة عرض الحائط مصلحتهم في الاستقرار والأمن والطمأنينة من أجل التفرغ للتحصيل العلمي والمعرفي.

وفي الوقت الذي ترفع فيه الشعارات في كل اتجاه من الجهات الرسمية وأبواقها لتلميع صورة منظومة التعليم الخربة، من قبيل ماكياج الحديث عن “تحسين جودة التعليم” وبناء “مجتمع المعرفة”، في ظل غياب تام لأي جهد يعزز البنيات التحتية واعتماد البرامج والأساليب المتطورة المنسجمة مع شعار الموضوع وتحسين الظروف الاجتماعية للطالب، وفي ظل دخول جامعي مرتبك وتأجيل الدخول الجامعي لأكثر من اسبوعين، فوجئ طلاب جامعة محمد بن عبد الله بفاس، بقرار كارثي ينم عن عقلية بعيدة كل البعد عن ملامسة جوهر المشاكل والاكراهات الحقيقية التي يعيشها الطلاب على جميع المستويات (السكن ، النقل، البنيات التحتية، الاكتظاظ، التغذية، بالإضافة الى الاشكالات البيداغوجية التي لا تنتهي…)، قرار يفضي الى ترحيل الطلبة القاطنين بالحي الجامعي سايس 1 الى الحي الجامعي ظهر المهراز (أكدال)، مع تغليط للرأي العام وقلب الحقائق وتزوير فاضح للأرقام الحقيقية حول سعة كل حي، واعتمادا على ما أسمته الوزيرة المنتدبة لدى وزارة التعليم العالي خلال الزيارة التدشينية لهذا القرار الجائر برفقة والي الأمن ورئيس الجامعة، تصنيف الأحياء الجامعية حسب الجنس اناث- ذكور.

علما أن الحي الجامعي سايس 1 بجواره اربع كليات وثلاث مدارس عليا ومركز للتكوين المهني يقطن فيه أزيد من 5000 طالب دون احتساب القاطنين غير الرسميين، بالاضافة الى أضعاف هذا العدد يستفيدون من مطعم الحي، مقابل قدرة استيعابية لا تتجاوز 1500 سرير للحي الجامعي ظهر المهراز (أكدال) المجاور لثلاث كليات.

هذا القرار سيدخل الطلبة في متاهات لا تنتهي وإشكالات تثقل كاهل الاسر الفقيرة التي ينتمي اليها اغلب الطلبة الذين يستفيدون من هذا الحي المجاور لكليات سايس والذي دفع فيه الطلاب والمناضلون الغالي والنفيس في معركة السكن البطولية التي قادها مجلس القاطنين بمعية الجماهير الطلابية موسم 2013 والتي أدت إلى سقوط شهيد الموقع محمد الفزازي إثر تدخل قمعي شنيع وإعتقال العشرات من الطلبة والعديد من الإصابات في صفوف الطلبة.

أمام هذا القرار الجائر الكارثي والإجرامي بحق الطلبة ..نعلن في مكتب فرع الاتحاد الوطني لطلبة المغرب فاس سايس للرأي المحلي والوطني والدولي، ما يلي :

1) دعوتنا هذه الجهات الى التراجع الفوري واللامشروط عن هذا القرار الجائر.
2) دعوتنا كافة الجماهير الطلابية القاطنين وغير القاطنين لرفض هذا القرار المشرد للآلاف من الطلبة.
3) دعوتنا كافة الفصائل الطلابية الى تحمل مسؤولياتها التاريخية والنضالية في ضرورة رص الصف لمواجهة هذا القرار الجائر.
4) دعوتنا كافة الهيئات السياسية والنقابية والحقوقية والمدنية لتحمل مسؤولياتهم من أجل حماية الطالب والجامعة المغربية.
5) تحميل الدولة كافة التبعات السلبية لهذا القرار غير المحسوب العواقب.

دولة الباطل ساعة ودولة الحق الى قيام الساعة، والله لا يصلح عمل المفسدين.

عاشت منظمتنا العتيدة

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق