القنيطرة

و تستمر معركة المطعم بجامعة ابن طفيل.

تنديدا بالتسمّم الذي مسّ فئة عريضة من الطلبة و الطالبات إثر تناولهم وجبة العشاء بالمطعم الجامعي التي أودت بأزيد من 1700 طالب إلى أمراض صحية متفاوتة الخطورة. و استمرارا في معركة “المطعم للجميع” عاشت الجماهير الطلابية صباح يوم السبت 23 مارس 2013 على وقع انتفاضة طلابية بتأطير من مكتب الفرع هزّت أركان الجامعة و المطعم الجامعي، تعبيرا منهم عن سخطهم و رفضهم للوضع المأساوي الذي وصل إليه تدبير الشأن الطلابي بالجامعة. حيث اتخذت مجموعة من الأشكال النضالية التي تم تطويقها و حصارها من طرف القوى البوليسية،و قد طالبت الجماهير الطلابية بفتح تحقيق سريع في القضية ومتابعة المسؤولين عنها، واعتبار الحدث سوء تدبير يوجب الإقالة من المهمة كما طالبوا بالمتابعة الصحية اللصيقة لضحايا النازلة  و تمتيعهم بحقهم في التعويض عن الضرر. و دعوة الدولة الى تحمل مسؤوليتها، و إلغاءها المقاربة الأمنية في التعامل مع مطالب الطلاب العادلة و المشروعة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق