الرئيسيةبني ملال

تعاضدية كلية الآداب ببني ملال تستنكر استهداف المناضلين من طرف منظمة التجديد الطلابي

————————————– بيان استنكاري ——————————
مكتب التعاضدية
كلية الآداب و العلوم الإنسانية
بني ملال

وعيا منه بقيمة التواصل مع الطلبة، واستكمالا لمسيرته النضالية الساعية إلى خدمة الطالب الملالي واستعادة حرمته وكرامته داخل الحرم الجامعي، قدم مكتب التعاضدية إشعارا لعمادة الكلية قصد الاستفادة من سبورة نقابية، تقرب الطالب من مستجدات الساحة الجامعية ونشر إبداعاتهم، وقد استجابت العمادة لهذا المطلب، والذي على إثره قام أعضاء التعاضدية بتجميل جزء من هذه السبورة وترميمها بمختلف المواضيع التي تهم الطالب وهمومه. فلم تسلم بعيد ذلك من انتقادات وتهديدات من بعض الأطراف في الكلية، ورفضها المطلق لهذه الخطوة النبيلة.
وعشية يوم الثلاثاء 17 نونبر 2015 تدخل أعضاء منظمة التجديد الطلابي بعنف في حق أعضاء التعاضدية، والمتمثل في الضرب والشتم والمنع من المشاركة في الحلقية التي نظمت لغرض الحسم في قضية السبورة، وهذه الأخيرة بدورها لم تسلم من أيادي العنف والتخريب، حيث قامت بتمزيق محتواها من أوراق تعريفية لاتحاد الوطني لطلبة المغرب وهياكله، وأحاديث نبوية شريفة، إضافة إلى إعلان خاص ببدء عملية تسجيل الطلبة الراغبين في إضافة حصص الدعم الدراسي للطلبة…، كما أن هذا العمل الهمجي وصل حده لتمزيق لافتة مكتب التعاضدية والتي كانت معلقة منذ بداية هذا الموسم الجامعي بمكان تواجد المكتب، لا لشيء سوى للتواصل مع الطالب والوقوف بجانبه في حل مشاكله.
هذا كله يؤكد على أن هدف منظمة التجديد الطلابي، لم يقتصر على إشكالية السبورة فقط، وإنما الهدف سعيهم لمحاولة بتر الدور الذي يلعبه المكتب في خدمة الطالب ونشر الوعي في صفوف الجماهير الطلابية.
وإيمانا من مناضلي مكتب التعاضدية، بأن العنف وردة الفعل العنيفة لا تزيد الوضع إلا تأزما، فقد اكتفوا فقط باستنكار هذا الفعل الشنيع الذي لا يعبر عن مستوى من يدعي الحوار والعلم ونبذ العنف وخدمة الطالب. والصور أدناه تبين شكل السبورة النقابية قبل
وبعد التخريب.
اننا من مكتب التعاضدية نؤكد ما يلي :
• استنكارنا الشديد لهذا الفعل الشنيع الذي قامت به منظمة التجديد الطلابي في حق مكتب التعاضدية.
• تحميلنا المسؤولية لهذه المنظمة، ولكل من يسعى إلى تكريس العنف داخل الساحة الجامعية، ورفضنا التام والمطلق لكل أشكال العنف.
• مواصلة العمل المنظم من داخل هياكل ومؤسسات الإتحاد الوطني لطلبة المغرب، وتشبثنا بهذا الإطار النقابي كممثل وحيد للطلبة داخل أسوار الجامعة.
• صمودنا إلى جانب الجماهير الطلابية دون الإكترات للعراقيل والعقبات التي تعيق سيرنا نحو تحقيق إرادة الطلاب.
عاشت أوطم صامدة ومناضلة.
لجنة الإعلام والتواصل
مكتب التعاضدية
كلية الآداب بني ملال
بتاريخ 19/11/2015
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق