قضايا الأمة

الوضع بكلية الآداب والعلوم الإنسانية – وجدة – ينذر بكارثة

بعد مدة سبات طويلة بذريعة الاشتغال في اجتياز الامتحانات استؤنفت الدراسة يوم 13/04/2015 في كلية الآداب  وسط مجموعة من المشاكل المزمنة التي تزايدت بشكل حاد هذه السنة نتيجة عدة تطورات أبرزها يتمثل في التعديل البيداغوجي الجديد الذي تم تنزيله دون إرفاقه بتفسير يزيل الغموض لدى الطلبة و خاصة طلاب شعبة الدراسات الإسلامية ، بالإضافة غياب الأساتذة بشكل مستمر في بعض المواد وعدم الإعلان عن الأفواج و الوحدات التي سيدرسها كل طالب و بالموازاة مع هذه التطورات خرج طلاب الدراسات الإسلامية  بمعية أعضاء تعاضدية كلية الآداب يوم الثلاثاء 21/04/2015 في تظاهرة احتجاجية غاضبة رافعين شعارات منددة بإدارة الكلية و سياساتها الارتجالية في معالجة الأوضاع المزرية التي تؤرق حياة الطلبة  و حملوا المسؤولية الكاملة لإدارة الكلية لما ستؤول إليه الأوضاع مستقبلا ما لم تعالج هذه المهازل كما خاض الطلبة بمعية أعضاء التعاضدية اعتصاما جزئيا أمام إدارة كلية من الساعة 14:00 إلى الساعة 16:00

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق