أنشطة الاتحادالرئيسيةالملتقى الوطني 14

من قلب الحي الجامعي بوجدة، وفي رابع أيام قافلة الملتقى، الفنان "رشيد غلام" يصدح ضد الفساد والاستبداد

على نغمات الكلمات الحماسية والثورية التي أداها الفنان العالمي رشيد غلام ليلة يوم الخميس 27 مارس 2015 في الحي الجامعي بجامعة محمد الأول؛ أسدل الستار عن آخر محطات قافلة الملتقى الوطني الرابع عشر بمحور وجدة قبل أن تحط رحالها بجامعة ابن زهر بأكادير.
وامتلأت جنبات مكتبة الحي الجامعي عن آخرها بالطلبة وغير الطلبة من المحبين والمعجبين بالفنان المغربي الكبير؛ من داخل مدينة وجدة ومن خارجها.
وفي هذا الحفل الذي قدم له الطالب “محمد رضى البالي” كاتب عام تعاضدية العلوم، رفعت شارات وشعارات متفاعلة مع انتقاد “الفنان رشيد غلام” للسياسات الاستبدادية والتسلطية التي تنهجها السلطات المخزنية في تدبير الشأن العام في البلاد، عبر الكلمات التي أداها من قبيل “عليوا الصوت”، و”أركان الطغيان” وغيرها من المقطوعات التي عبر من خلالها عن الواقع الأليم في ظل السياسات التحكمية المنتهجة.
كما برز في هذا الحفل حجم التفاعل مع قضايا الأمة بالشارات والشعارات، وكذا كلمات الفنان العالمي التي عبر من خلالها عن واقع أمتنا الأليم، وما يحاك ضدها من طرف أعدائها، أو من يسخرون لذلك من بني جلدتنا، فأدى مقطوعة “طالع” التي تفاعل عبرها الطلاب مع ما يتعرض له الشعب المصري من طرف النظام الانقلابي، وكذا “عاش الشعب” التي أبرز
وخص هذا الملتقى بغنائه لقصيدة “يحيا الرئيس للأبد” للشاعر “عبد الرحمن يوسف” لقيت تجاوبا خاصا من طرف الجماهير الحاضرة.

19805_898684406842155_4139520405295987226_n 62631_898677133509549_3439665611157127651_n 10374015_898677123509550_6251522618398871949_n 10409451_898684400175489_8424157309957457240_n 10425849_898684480175481_3820399559219865829_n 11081436_898684356842160_2791788986729103334_n

لجنة الإعلام

26-03-2015

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق