الرئيسيةقضايا الأمة

طلاب المغرب ينددون بالقمع الذي طال الوقفات المجتمعية بمناسبة يوم الأرض ويجددون تضامنهم مع الشعب الفلسطيني ورفضهم لمخطط التطبيع

تخليدا ليوم الأرض، نظمت فروع الإتحاد الوطني لطلبة المغرب بمختلف الجامعات المغربية اليوم الأربعاء 31 مارس 2021 وقفات نددت فيها بالقمع الهمجي الذي تعرض له الشعب المغربي يوم أمس 30 مارس 2021 من طرف قوات الأمن خلال منعهم بالقوة لكل الوقفات التضامنية مع القضية الفلسطينية والرافضة لمخطط التطبيع، كما كانت مناسبة لإعلان التضامن مع الشعب الفلسطيني بمناسبة الذكرى 45 ليوم الأرض.

الوقفات التي شملت فروع الاتحاد بكل من أكادير، مراكش، طنجة، تطوان، الجديدة، فاس، عين الشق، بنمسيك، سطات، وجدة والقنيطرة، أعلن طلاب المغرب من خلالها في ساحات الجامعات عن تجديد دعمهم ومساندتهم للشعب الفلسطيني وللطلبة الفلسطينيين المعتقلين وللقضية الفلسطينية باعتبارها قضية مركزية للاتحاد الوطني لطلبة المغرب وقضية مصيرية. وأجمعت على رفضها التام والمطلق لكل أشكال القمع الذي يُمارس في حق الشعب المغربي المناصر للقضية الفلسطينية والمدافع عن حق الفلسطينيين في أرضهم.
كما حذر مناضلو ومناضلات هياكل المنظمة الطلابية أوطم من الاختراق الصهيوني للجامعة المغربية وضرب الهوية، منددين ومستنكرين لشراكة الخزي التي أعلن عنها مدير المدرسة الوطنية للتجارة والتيسير بالدار البيضاء؛ والتي ستبرم مع واحدة من الجامعات الصهيونية، داعين بذلك إلى إجماع وطني طلابي لمناهضة التطبيع والدفاع عن بلادنا قبل فلسطين.

جدير بالذكر أن الكتابة الوطنية لأوطم أصدر بيان لها في ذكرى يوم الأرض الفلسطيني، اختارت له عنوانا واضحا “ذكرى يوم الأرض ذكرى من رحم المعاناة وتذكير بجرائم الكيان وخطره على المجتمعات”، أكدت فيه على عدالة القضية الفلسطينية وأعلنت مشاركتها في كل الفعاليات الميدانية والإعلامية التي تدعوا لها الجبهة المغربية لدعم القضية الفلسطينية وضد التطبيع، كما دعا في ذات البيان إلى رصد كل أنواع التطبيع في الجامعات ومناهضتها والتصدي لها.


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى