الرئيسيةغزةقضايا الأمةقضايا الاتحاد

إمدنين: الأنظمة السياسية التي تفرط في القضايا المركزية للأمة “لا تستأمن على الأوطان”

اعتبر الكاتب الوطني للاتحاد الوطني لطلبة المغرب صابر إمدنين تعليقا على قرار تطبيع الدولة المغربية علاقاتها مع الكيان الصهيوني، أن “الشعوب هي التي تقرر مصيرها وتحمي أوطانها ومقدساتها”.

وذيّل إمدنين تدوينة له في صفحته الرسمية – فيسبوك بوسمي #طلاب_المغرب_ضد_التطبيع و #التطبيع_خيانة_وجريمة، مشددا على أن “الأنظمة السياسية التي تفرط في مقدسات الأمة وتتاجر بقضاياها المركزية، لا تستأمن على الأوطان”.

واعتبر الكاتب الوطني لأوطم أن تسارع الأنظمة العربية إلى تطبيع العلاقة مع الكيان الصهيوني الغاصب والارتماء في أحضانه، لا يعكس إرادة الشعوب ولا يمثل موقفها، لافتا إلى أن “خطوة التطبيع لن تزيد النظام السياسي المغربي إلا عزلة عن الشعب المغربي الأصيل الرافض للاحتلال الصهيوني، ولن يجني من ورائها غير الخسران، والأيام القادمة ستكشف ذلك بكل تأكيد”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق