أخبار الجامعاتأكاديرالرئيسية

الكتابة الوطنية لـ”أوطم” تعتبر طرد طلبة أكادير “قضية طلابية وطنية”

الاتحاد الوطني لطلبة المغرب
الكتابة الوطنية

طرد طلبة أكادير .. قضية طلابية وطنية

يتابع الرأي العام مواصلة الطلبة المطرودين من كلية العلوم بجامعة ابن زهر بأكادير اعتصامهم لليوم الرابع عشر على التوالي، احتجاجا على قرار طردهم وتعبيرا عن رفضهم العبث بمستقبلهم، بدافع تنفيذ التعليمات وتصفية الحسابات السياسية، هؤلاء الطلبة الأبرياء حين اختاروا الاحتجاج بشكل سلمي فقد أسقطوا عنهم كل التهم المنسوبة إليهم وأكدوا على نضجهم وتعقلهم وبحثهم عن الحلول، وفي مقابله سجل الجميع تعنت العميد وإصراره على عدم الإنصات لصوت العقل والحكمة، وإعراضه عن مناشدات المجتمع المدني والوساطات النبيلة، وأمام هذا الوضع فإننا في الكتابة الوطنية للاتحاد الوطني لطلبة المغرب نؤكد أننا مستعدون بمعية الجماهير الطلابية بجميع الجامعات المغربية لسلك كل السبل النضالية الميدانية المشروعة محليا ووطنيا، تأكيدا على أن قرار الطرد يمس كل طلاب المغرب باعتباره قرارا تعسفيا وغير قانوني يعصف بحق دستوري، وتأكيدا على أننا رافضون للعبث بمستقبل الطلبة بجرة قلم، وتأكيدا على أن طلاب المغرب الأحرار واقفون إلى جانب الطلبة المطرودين إلى حين إرجاعهم للمدرجات وقاعات الدراسة وتبرئتهم من كل ما نسب إليهم ظلما، والالتزام بعدم التعرض لهم أو محاولة إيقاف أنشطتهم التي يستفيد منها الآلاف من الطلاب وتسهم في بناء جامعة الحوار والمعرفة.
وقد شهد المغاربة طيلة أيام الاعتصام حجم التضامن والمساندة التي لقيها هؤلاء الطلاب من قبل الجماهير الطلابية في جميع الجامعات المغربية، فضلاً عن التضامن الواسع للجمعيات الحقوقية والعديد من الأسماء البارزة في الساحة السياسية والإعلامية والحقوقية الذين عبروا بكل وضوح عن استيائهم من هذا القرار، واعتبروه قرارا ظالما وغير تربوي يسيئ إلى الجامعة المغربية ويروم التضييق على حرية العمل النقابي الجاد و المسؤول، كما طالب العديد منهم الجهات المعنية بالتدخل السريع لطي هذا الملف وإنهاء معاناة الطلبة الأبرياء الذين لا يوجد أي دليل ضدهم يدينهم.
وعليه نعلن للرأي العام والطلابي ما يلي:

– عزمنا تبني ملف الطلبة المطرودين وطنيا، ومساندتنا لكل خطواتهم النضالية السلمية، وتأكيدنا الوقوف إلى جانبهم إلى حين تحقيق مطلبهم الشرعي، ومراسلة الوزارة الوصية وجميع المؤسسات المعنية قصد التدخل؛

– استنكارنا التصريحات المتهورة الصادرة عن عميد الكلية التي تسيئ للجسم التربوي وللجامعة المغربية؛

– تنويهنا بالمجهودات الجبارة التي تبذلها الجمعيات الحقوقية وكل الفضلاء لحل الملف؛

– عزمنا عقد لقاء استثنائي للجنة التنسيق الوطنية للتباحث حول سبل النضال الميداني بجميع الجامعات المغربية من أجل استعادة المطرودين حقهم الكامل في الدراسة.

الكتابة الوطنية

28 شتنبر 2020

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق