الرئيسيةتصريحات وحوارات

زكرياء عياش: الدولة تجني ثمار فسادها طيلة السنين التي مضت

بعد كل مقاطع الفيديو والصور المؤسفة التي انتشرت في طنجة وفاس ليلة أمس، وصباح اليوم أمام محطة ولاد زيان بالبيضاء، ألا يوجب هذا أن نطرح أسئلة ملحة بالأحمر والخط العريض:

– أين هي كل جحافل المخزن التي تبجحت علينا بها قنوات الإعلام الرسمي ليلة إعلان حالة الطوارئ الصحية؟

– ألم تؤكد الجهات الرسمية أن جحافلها كافية وقادرة على تغطية جزء مهم من التراب الوطني، وحماية المواطنين والمواطنات من انتشار فيروس كورونا؟

– لماذا تم توجيه أصابع الاتهام مباشرة لقلة تم تجهيلها لسنوات، في حين أنه يجب أن تتحمل الدولة كامل مسؤوليتها نظير غيابها التام عن شوارع المدن وفي عز حالة الطوارئ الصحية؟

– لماذا التركيز على القلة التي خرجب رافعة شعارات “الله أكبر” و”لا إله إلا الله”؟ ولماذا لم توجه أصابع الاتهام إلى الدولة وأعوانها في الوقت الذي أحدث “مقدم الحومة” ضجة في ربوع مدن وقرى المغرب، وهي التي لم تستطع تنظيم توزيع استمارات الخروج على العائلات بالأحياء حتى، فما بالك بالتصدي لحالة طوارئ صحية !!

– لماذا كل هذا الحقد على الإسلاميين، في حين أنه لا علاقة الإسلاميين بالأمر؟

خلاصة الأمر؛ مابني على باطل فهو باطل من الأصل.

– فلايمكن لصاحب ضمير سياسي وأخلاقي، أن يستغل الحدث لإلصاق التهمة بخصومه السياسيين -خصوصا الإسلاميين- مهما بلغ من التقدمية والحداثة، لأنه بذلك لا يكشف إلا عن جبنه السياسي، فالعدو واحد؛ الفساد والاستبداد.

– ولا يمكن لقرون من الفساد والاستبداد، والتجويع والاستعباد أن تمحى في حالة طوارئ صحية طارئة، فالدولة تجني ثمار فسادها طيلة السنين التي مضت.

– بالمقابل، لا يمكن تجاوز الجرائم المرتكبة من طرف من هم سبب مباشر فيما نعانيه الآن، وتعيشه معظم طبقات هذا الشعب المكلوم، على حساب أخطاء قلة من الناس مورس عليهم التفقير والتجهيل لدهر من الزمن.

فارحموا عقولنا، واحترموا ذكاءنا يرحمكم الله .. .

زكرياء عياش
مسؤول اللجنة النضالية بالكتابة الوطنية لأوطم

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق