أخبار الجامعاتأكاديرالرئيسية

أكادير : بلاغ-تأجيل المحاكمة الصورية، منع وتطويق “أمني” لكلية العلوم ودعوة لتجمع عام يوم الثلاثاء 10 مارس الجاري

بسم الله الرحمن الرحيم
الاتحاد الوطني لطلبة المغرب
مكتب التعاضدية- كلية العلوم أكادير

بلاغ رقم 4

تأجيل المحاكمة الصورية، منع وتطويق “أمني” للكلية ودعوة لتجمع عام يوم الثلاثاء 10 مارس الجاري

استمرارا في أطوار المحاكمة الصورية، التي يتابع فيها ثلاثة طلبة من كلية العلوم على خلفية عملهم الثقافي العلمي و النقابي من داخل النقابة الطلابية الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، تم تأجيل جلسة المحاكمة إلى يوم الجمعة 10 أريل 2020.

وتأتي هذه المحاكمة في إطار التضييق الممنهج الذي تمارسه عمادة الكلية على عمل مكتب التعاضدية. وفي خطوة غير محسوبة العواقب، قامت العمادة يوم الجمعة 6 مارس 2020 بمنع الطلبة المطرودين من دخول الكلية وسط تطويق مكثف لقوات القمع المخزني، ولم ينته الأمر عند هذا الحد، بل واصلت العمادة غلقها للأبواب يوم السبت 07 مارس2020، ولم يسلم من هذا المنع الظالم كذلك السادة الأساتذة و الموظفون والطلبة، الذين عبروا عن امتعاضهم و استنكارهم لهذا السلوك الذي يسيئ إلى سمعة الكلية والجامعة، و يستخف بجميع مكوناتها،

وقد تابع الجميع تداعيات هذا السلوك الغريب عن الفضاء التربوي، الذي يقوده عميد الكلية وكاتبها العام، الذي يفترض فيهما الحرص على السير العادي للكلية، إذ اضطر الطلبة و الطالبات إلى تسلق الأبواب في وضعية مهينة وحاطة من كرامة الطلبة والطالبات.

و استمرارا في الأشكال النضالية التي يخوضها طلبة كلية العلوم، تضامنا مع زملائهم المطرودين، بقرار جائر من طرف العمادة، يدعو مكتب تعاضدية كلية العلوم كافة الجماهير الطلابية والغيورين والرافضين لهذا الطرد التعسفي، إلى عقد تجمع عام يوم الثلاثاء 10 مارس 2020 على الساعة 16:00 مساء بالكلية، من أجل التقرير في الخطوات النضالية التصعيدية بعد تعنت العمادة واستهتارها بالزمن الدراسي، ورفضها التجاوب مع صرخات طلبة وطالبات كلية العلوم الداعية لإرجاع الطلبة المطرودين إلى مقاعدهم الدراسية.

و ما ضاع حق وراءه طالب
الاتحاد الوطني لطلبة المغرب
مكتب تعاضدية كلية العلوم أكادير
7 مارس 2020

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق