أخبار الجامعاتفاس

شعبة جامعية ترفض نظام الباكالوريوس: لا يستجيب لإكراهات الجامعة

أعلنت شعبة الدراسات الإسلامية في كلية الاداب والعلوم الإنسانية ظهر المهراز، التابعة لجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، رفضها مشروع نظام البكالوريوس، الذي من المنتظر أن يبدأ شتنبر القادم.

وقالت الشعبة في بيان، نشرته الإثنين الأخير، أنه “تم تنزيل النظام الجديد دون استشارة الهياكل الجامعية”، وأوضحت أن الطريقة الاستعجالية المتبعة في تنزيله “تتجاوز الهياكل وعلى رأسها الشعب التي تشكل البنية البيداغوجية المباشرة للتفاصيل العملية التعليمية والأكاديمية وإكراهاتها”، وهو ما “يتنافى” مع مبدأ استقلالية الجامعة.

وانتقدت شعبة الدراسات الإسلامية مضمون نظام الباكالوريوس، لافتة إلى أنه “يخالف أهدافه المعلنة ولا يستجيب للتشخيص الوطني الكاشف عن إكراهات التعليم الجامعي”، مستشهدة بتقرير المندوبية السامية للتخطيط.

وذكرت من هذه الإكراهات “انخفاض نسبة التأطير البيداغوجي والإداري، وضعف الطاقة الاستيعابية نتيجة الضغط المتزايد على التعليم العالي الجامعي”، داعية أساتذة التعليم العالي إلى مقاطعة اللقاءات البيداغوجية التي تتعلق بتنزيل نظام البكالوريوس.

ورفضت، وفق البيان ذاته، تقليص النظام للحيز الزمني لتخصص الدراسات الإسلامية من ثلاث سنوات في النظام الحالي إلى سنتين، “مما يقلل من فرصة تعميق التخصص لدى الطلبة”، حسب تعبيرها.

وكانت نقابات تعليمية قد أعلنت في وقت سابق من الشهر الجاري رفضها لنظام “البكالوريوس”، الذي تعتزم وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي تنزيله ابتداء من شتنبر المقبل.

وفيما دعت النقابة المغربية للتعليم العالي إلى الاحتجاج يوم الخميس 20 فبراير الجاري، في جميع مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، دعت النقابة الوطنية للتعليم العالي بدورها إلى مقاطعة لقاء السبت المقبل حول نظام الباكالوريس، مع تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر انعقاد اللقاء الذي دعا إليه الوزير سعيد أمزازي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق