أنشطة الاتحادالرئيسيةبيانات الاتحادقضايا الاتحاد

بيان بخصوص التطورات الأخيرة لمصادرة مقر المنظمة

الاتحاد الوطني لطلبة المغرب
الكتابة الوطنية
بيان بخصوص التطورات الأخيرة لمصادرة مقر المنظمة

نتابع في الكتابة الوطنية للاتحاد التطورات الخطيرة التي تخص مقر “أوطم” المركزي، الذي تصر الدولة ممثلة في وزارة الشبيبة والرياضة بشكل غير مشروع ولأزيد من ثلاث سنوات على مصادرته بالاستناد على حكم ابتدائي تشوبه العديد من الخروقات، أفصحت عنها هيئة الدفاع في كثير من المناسبات.
وفي خطوة غير محسوبة تسعى الدولة إلى طرد حراس المقر خارج القانون وباستعمال القوة العمومية يوم 07 فبراير القادم، بعد فشلها في تنفيذ الإفراغ يوم 21 يناير، ويأتي هذا القرار الجائر في الوقت الذي لاتزال القضية في طور الاستئناف ولم يصدر بعد أي حكم نهائي حائز لقوة الشيء المقضي به.
إن إصرار الدولة على خرق القانون يكشف نيتها للإجهاز على مكتسبات الحركة الطلابية المغربية، وما قدمته ولاتزال من تضحيات في سبيل الدفاع عن الجامعة المغربية، كما أن هذا القرار يعتبر سطوا على مقر الاتحاد عن سبق إصرار وترصد، باعتباره ملكا لمنظمة الاتحاد، التي لم يصدر في حقها أي قرار قضائي بالحل، بل تشتغل وتنشط في كل الجامعات المغربية بشكل دؤوب خدمةً للطلاب رغم الحصار الإعلامي المضروب عليه.
وفي الوقت الذي كان من اللازم على الدولة أن تصرف جهودها لإنقاذ الجامعة من أزمتها البنيوية والتي تجلت تداعياتها في العديد من المظاهر كالاكتظاظ المهول والهدر الجامعي وتفشي ظاهرة الفساد الإداري والمالي وعمق التخبط على مستوى الخدمات الاجتماعية خاصة، نجدها تصر على تعميق هذه الأزمة وتسعى جاهدة لاجتثاث معالم الاتحاد ورمزيته وتستهدف حرمة مقره التاريخي .
إننا في الكتابة الوطنية للاتحاد إذ نتابع هذا القرار اللامسؤول واللاقانوني، نعلن للرأي العام الوطني ما يلي:
– رفضنا وإدانتنا الشديدة لقرار السطو على مقر الاتحاد، وكذا إفراغ المقر بناء على حكم ابتدائي جائر؛
– تحميلنا الحكومة المغربية مسؤولية تبعات هذا الفعل التعسفي وما سيخلفه من تداعيات؛
– دعوتنا كل المكونات الطلابية والحقوقية والمدنية إلى التصدي صفاً واحداً لهذا الانتهاك الصارخ والإجهاز المقصود على الحركة الطلابية؛
– تثميننا لكل المجهودات الرامية إلى الدفاع عن المقر وتحصين مكتسبات الحركة الطلابية؛
– استعدادنا الكامل للمساهمة في الوقوف ضد هذا القرار بكل الوسائل النضالية والاحتجاجية السلمية والمشروعة.

عن الكتابة الوطنية
29 يناير 2020

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق