الرئيسيةتصريحات وحواراترأي حر

المخزن لا يزال مصرا على مصادرة مقر الاتحاد الوطني لطلبة المغرب

“المخزن لا يزال مصرا على مصادرة مقر الاتحاد الوطني لطلبة المغرب بالرباط”

إن استمرار “المخزن” المغربي في ملاحقة الحركة الطلابية والوسط الجامعي وافتعال العنف دليل قاطع على أن الجامعة المغربية، رغم كل ما تعيشه من حصار، حية قوية وحاضرة لمواجهة الفساد وفضح الاستبداد.

وإن محاولته الإنذارية يوم الخميس الماضي 20 نونبر 2019 لإفراغ المكلفين بحراسة المقر المركزي للاتحاد، ومصادرة هذا الأخير ولو اقتضى الحال استعمال العنف والقمع، ليست إلا صورة من صيرورة العقلية المخزنية للقضاء على كل ما له علاقة بالحركة الطلابية.

وهو الأمر الذي يستلزم تكاثف الجهود وتجاوز الاختلافات والوحدة من قبل جميع المكونات الطلابية، وكافة القوى الحية في البلد لإفشال خطة المصادرة هاته.
…………………………………………………….
الحسين كوكادير
نائب الكاتب الوطني لأوطم، والمكلف باللجنة التنظيمية والشؤون الداخلية للاتحاد الوطني لطلبة المغرب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق