الرئيسيةقضايا الأمة

المحامية بشرى الرويسي: التقريب المقبول للمعتقلين هو تنقيلهم إلى الحسيمة أحرارا و ليس سجناء

أعلنت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج اليوم الخميس في بلاغ صحفي لها، عن قرارها بترحيل معتقلي أحداث الحسيمة إلى مجموعة من المؤسسات السجنية الواقعة بالشمال.
وذكر البلاغ أن الهدف من هذا الترحيل هو تقريب المعتقلين من ذويهم والحفاظ على روابطهم الأسرية والاجتماعية، بالاعتماد على معايير تنظيمية تخص مدة العقوبة المحكوم بها على كل واحد منهم، والتصنيف المعمول به للمؤسسات السجنية من حيث مدد العقوبة، مع مراعاة بعض الحالات الخاصة المرتبطة بالطابع الأسري والاجتماعي.
وفي تدوينة لبشرى الرويسي محامية في هيئة الدفاع عن المعتقلين تقول:”عن أي تقريب من العائلات يتحدثون الأمر الوحيد المقبول هو تنقيلهم إلى الحسيمة أحرارا وليس سجناء”.
ويأتي هذا البلاغ بعد الأحكام القضائية الجائرة في حق المعنقلين على خلفية أحداث الحسيمة التي تراوحت بين عشرين سنة وثلاث سنوات .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق