وجدة

تدخل همجي للقوات المخزنية من داخل رئاسة جامعة محمد الأول

بعد خوض طلاب جامعة محمد الأول اعتصاما من داخل الرئاسة – من أجل التأجيل – ابتداء من صباح يوم الثلاثاء 04 يونيو 2013، و الأشكال النضالية الأخرى التي كانت توازيها من داخل الكليات – تظاهرات .. – عرفت الرئاسة تدخلا للقوى المخزنية السرية بقيادة مدير الحي الجامعي الذين تجاوزوا بمجموعهم الثلاثين هذا دون سيارات “السيمي” التي كانت محاصرة للمكان وذلك على الساعة الثانية عشر و الربع ليلا من نفس اليوم إضافة التهديدات..
المتتالية من طرف مسؤولي المخزن و عمداء الكليات، حيث تم إخراج الطلبة بالقوة الشيء الذي تسبب في إصابات لبعض المناضلين هذا بغض النظر عن التعاملات الهمجية و السب و الشتم للطلبة، حيث استغلت القوى المخزنية القلة العددية بسبب التحاق الطلبة بالتظاهرة الحاشدة التي انطلقت من الحي الجامعي باتجاه ملتقى الطرق التي أكدوا فيها أنهم سيقفون سدا منيعا أمام مخطط العبث و الاستهتار التي تنهجه الجهات المسؤولة اتجاههم، و أن مصيرهم الدراسي حق لن يتنازلوا عنه مهما كلفهم الأمر. بعدها اتجهت التظاهرة إلى الحي الجامعي لتفتح حلقية استنكر فيها المناضلون ما وقع من طرف الجهات المخزنية بتضامن مع الجهات التربوية في تحالفهم ضد الطالب.
1
2
3(1)
4
5
6

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق