الرئيسيةبيانات الاتحاد

أوطم تصدر بيان انضمامها إلى العريضة الوطنية ضد مشروع القانون الإطار 51.17

بسم الله الرحمن الرحيم

الاتحاد الوطني لطلبة المغرب

الكتابة العامة للتنسيق الوطني

بيان الإنضمام إلى العريضة الاحتجاجية

تبعا لحالة الغليان التي تعرفها الجامعة المغربية من إضراب وطني بكل الجامعات المغربية، ووقفة وطنية أمام البرلمان، ومقاطعة للدراسة بشكل كلي بالعشرات من الكليات بما يعكس بوضوح درجة استياء الطلاب المغاربة، وسخطهم جراء السياسات الرسمية المتبعة للإجهاز على ما تبقى من المدرسة والجامعة العموميتين، ويعكس من جهة أخرى، درجة وعي الطلاب بخطورة هذه السياسات الارتجالية، واستشعارهم لحجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم في تحصين الجامعة باعتبارها قلب المجتمع.

وفي توظيف سياسي فج لمسألة لغات التدريس ارتباطا بموضوع القانون الإطار 51.17، خرج رؤساء الجامعات ببلاغ يؤكد بشكل واضح وصريح على ضرورة تدريس المواد العلمية والتقنية باللغة الفرنسية، مستندين على دفوعات مغلوطة وغير منطقية، محاولين إيهام الشعب المغربي بأن نجاح التعليم مرتبط بالفرنسة، وبأن الفشل مرتبط بالتعريب، كيف لا وأغلبهم من خريجي المدرسة الفرنسية، ويدرسون أبناءهم في المدارس الفرنسية، في تأكيد على أن اعتماد اللغة الفرنسية ليس بهدف محاربة الفصام والارتباك الناتج عن الازدواج اللغوي في التحصيل، بقدر ما هو تزكية له وتخطيط استراتيجي يمكن للغة المستعمر مقابل المزيد من تدمير اللغة العربية، التي كان حريا بالجميع الحفاظ عليها واستثمار بنيتها الغنية والقوية من أجل تطويرها  لمواكبة التقدم التكنولوجي، وجعل ذلك مشروعا استراتيجيا للأمة، والتأسي بالدول التي اعتمدت لغاتها الوطنية، ورعتها حق رعاية، بإقرارها في كل الأسلاك بما فيها التعليم العالي الذي لم تزده “الفرنسة” في بلادنا إلا تخلفا ونكوصا، وتراجعا في الترتيب العربي قبل الدولي.

فعوض الوقوف بشكل مسؤول على مسببات الفشل الحقيقية، يختار أبواق اللوبي الفرنكفوني الهروب إلى الأمام، والترويج لمعطيات كاذبة لا تستند إلى أي أساس علمي، مقدمين خدمة مجانية للمستعمر ومقامرين بمستقبل التعليم العمومي، ومستقبل أجيال من أبناء الشعب المغربي.

ونؤكد على أن كل الخطوات النضالية الوطنية والمحلية التي نظمت في الجامعات الغربية، تدخل ضمن مسار نضالي وخطة نضالية عنوانها البارز “لا تراجع على المكتسبات الطلابية ولا تنازل عن المجانية والتعريب والحق في وظيفة عمومية قارة وآمنة”.

وإذ نحيي عاليا طلابنا الأحرار في الجامعة، وكل الحركات الاحتجاجية وعلى رأسها تنسيقية الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، والتنسيقية الوطنية لطلبة الطب، ونساندهم بشكل مبدئي غير مشروط، نثمن دعوة التنسيقية الوطنية للطلبة المهندسين والتنسيقية الوطنية لطلبة الطب كل المكونات الطلابية إلى الانخراط في العريضة الوطنية التي ستقدم لمجلس النواب، قصد سحب القانون الإطار وعدم المصادقة عليه، ونعلن في الكتابة العامة للتنسيق الوطني للاتحاد الوطني لطلبة المغرب انخراطنا في هذه الخطوة المهمة وندعو كل فروع الاتحاد إلى تبنيها، كما نعبر عن استعدادنا الدائم والمتواصل للانخراط في كل المبادرات الجادة إلى جانب كل مكونات الجامعة والمجتمع، الرامية إلى الدفاع عن المدرسة والجامعة العموميتين.

الكتابة العامة للتنسيق الوطني

الرباط: 20 مارس 2019

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق