الرئيسيةرأي حر

الملتقى الطلابي الوطني 16 نداء جديد لوحدة طلابية وتعليم مجاني…

قبل سنتين كان للجماهير الطلابية موعد مع الملتقى الخامس العشر ، أطلقت خلاله الكتابة العامة للتنسيق الوطني نداء مكناس، والذي دعت من خلاله كافة الفصائل الطلابية إلى ترميم الجسد الطلابي من داخل الإطار أوطم، لصيانة المكتسبات التاريخية وبناء حاضر مشرق يشترك فيه الجميع.
فالإختلاف في الرؤية والمنهج الذي اختاره فرقاء الحركة الطلابية لم ولن يكون سببا لهذا الشتات والعنف الذي نشهده ببعض الجامعات المغربية.
وفي هذه اللحظات العصيبة بالذات التي يعيشها مجتمعنا المغربي خاصة ما يتعلق بقضية التعليم والجامعة، نحن بحاجة إلى حوار وطني بين مختلف الفصائل الطلابية على مائدة يكون أساسها الأول البحث عن نقط الإلتقاء التي تأسست من أجلها الحركة الطلابية، وهي الدفاع عن حرمة الجامعة وضمان الحقوق الإنسانية للطالب لكي يدرس في وضع أفضل وبتعليم ذو جودة أفضل، ويحصل على منحة تغطي حاجياته ويجعل من الجامعة فضاء للحرية والثقافة ورفع الوعي، وكذا لتخريج مثقفين وأدباء وعلماء قادرين على التقدم بمجتمعاتنا، لا طلبة خانعين خاضعين يشتتهم التيئيس والبطالة والميوعة الفكرية…
إن هذا الإنشطار بين الفصائل خاصة بعد فشل المؤتمر الأخير للإتحاد الوطني لطلبة المغرب، قد وسع الهوة بين مختلف أطراف الحركة الطلابية مما أدى إلى إضعاف الجسد الطلابي. و ما نراه اليوم من إغلاق للمقر التاريخي لأوطم والتدخل العسكري في الجامعة والضرب في التعليم العمومي راجع أساسا إلى وجود خلل في الحركة الطلابية، مما يستدعي منا تغليب المصلحة العامة على المصالح الفردية والمحاسبات التاريخية الفارغة التي تجعل من وهم الماضي شبحا يرافقها في كل خطوة تحاول أن تتقدم بها إلى الأمام.
وها هو الملتقى الوطني 16 جاء كفرصة للحوار ومد يد السلم والسلام إلى بعضنا البعض، فهيا بنا لنجلس و نتحاور بإختلاف أفكارنا وتوجهاتنا ورؤيتنا التي لا محال لن تتقاطع مع الهدف الأكبر وهو بناء حركة طلابية موحدة وقوية في الساحة الجامعية…

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق