الرئيسيةبيانات الاتحاد

بيان: فرع أوطم بجامعة عبد المالك السعدي يرفض "الإلغاء الممنهج" لمجانية التعليم ويستنكر "المنع الهمجي" لمسيرة الرباط

بسم الله الرحمان الرحيم
الاتحاد الوطني لطلبة المغرب
مكتب فرع جامعة عبد المالك السعدي
البيان الختامي
للدورة التنظيمية
تحت شعار:”جميعا ضد إلغاء مجانية التعليم”
انعقدت بحول الله وقوته يوم الاثنين 18 فبراير 2019 بكلية العلوم والتقنيات بطنجة، وبدعوة من مكتب الفرع للاتحاد الوطني لطلبة المغرب، الدورة التنظيمية الخاصة بمناضلي ومناضلات فرع جامعة عبد المالك السعدي والتي تميزت بأجواء من المسؤولية والالتزام والنقاش البناء لعدد من القضايا المطروحة على الساحة الجامعية، وقضايا التعليم بصفة خاصة كان على رأسها إصدار المذكرة المطلبية الوطنية المستعجلة من طرف الكتابة العامة للتنسيق الوطني الاتحاد الوطني لطلبة المغرب التي طالبت فيها الدولة بالتراجع الفوري عن إلغاء مجانية التعليم وفرض رسوم التسجيل على التلاميذ والطلبة المتضمنة في المادة 45 من القانون الإطار 17.51.
تنعقد هذه الدورة في الوقت الذي يخلد فيه الشعب المغربي الذكرى الثامنة لانطلاق حركة 20 فبراير، حين خرج  بمختلف أطيافه وفئاته مطالبا بحريته وكرامته، وقابلته الدولة المغربية بأسلوب القمع والالتفاف الذي تزال وفية له وذلك من خلال سياسات الإذلال والقهر في حق فئات عريضة من المجتمع مع إصرار غريب على التنكر لصوت الشارع والاستمرار في التطاول على أبسط حقوق الشعب في التعليم و التشغيل والتطبيب والعيش الكريم، منتهجة سياسة التبرير عبر قوانين  تخدم أساليبها في تكميم الأفواه والاعتقالات والمحاكمات الصورية التي  تقضي بالسجن لعشرات السنين ومسلسل لا ينتهي من المضايقات.
إن الطلبة و الطالبات  ليسوا بمعزل عن هذا التطاول ونحن نشاهد اليوم التجاهل الرسمي للدولة لجميع الأصوات الرافضة لبنوذ القانون الإطار المنظم للتربية والتكوين و الذي ينهي  مجانية التعليم ويشرعن لتسليمه إلى اللوبيات الاقتصادية بدافع تنويع مصادر التمويل ويسير به بخطى حتيتة نحو الخوصصة علاوة على تهميش مقصود للغة العربية.
تطرقت الدورة التنظيمية الى  مجموعة من المحاور المرتبطة في مجملها بالجانب التنظيمي الهيكلي للفرع، حيث تم افتتاح النشاط بحلقية نقاشية لمدارسة خطورة ما ستقدم عليه الدولة بمصادقتها على مشروع القانون الإطار 51.17، ثم انطلقت مسيرة تخللتها شعارات منددة بالوضعية الكارثية التي تعيشها الجامعات المغربية ، لتنطلق بعدها الدورة بجلسة افتتاحية مع أعضاء مكتب فرع جامعة عبد المالك السعدي، تم الانتقال  للحديث عن الادوار المنوطة بمكتب الفرع عبر عرض المهام ، وطرح التحديات والعقبات ليتم بعدها تنظيم أوراش تفاعلية بين الاعضاء بهدف تحيين الملفات المطلبية المحلية خصوصا ما تعرفه البنية التحتية من تردي إضافة إلى الاكتظاظ والحرمان المنحة والسكن الجامعي،أما المحور الثالث فقد كان من تأطير الطالبة دعاء العلوفي عضو  الكتابة العامة التي قامت بطرح أرضية للنقاش بخصوص الخطة النقابية الوطنية، عبر التحسيس بخطورة القانون وضرورة الوقوف ضده من طرف مناضلي الهياكل بمعية الطلبة عبر إشراكهم والتواصل معهم وتوعيتهم ببنوده الخطيرة ، لتختتم الدورة بجلسة مع أعضاء المكتب.
وبعد هذا النقاش العميق والمتجانس بين مختلف هياكل الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، من مكاتب التعاضديات كل من الحقوق والعلوم والتقنيات بطنجة، وكليتي الآداب والعلوم بتطوان، ومكتب الفرع تم إقرار مجموعة من القرارات التي تصب في التقوية التنظيمية للهياكل، وإرساء دعائم فعل طلابي راشد قوامه البذل والعطاء، وخدمة الطالب والدفاع عن حقوقه المادية والمعنوية.
إننا في مكتب فرع جامعة عبد المالك السعدي وبعد استحضارنا للسياق الوطني والمحلي الذي تمر منه الجامعة والوطن بصفة عامة نعلن للجماهير الطلابية و الرأي العام ما يلي :
1.استنكارنا المطلق للتدخل الهمجي ضد المسيرة التعليمية الوحدوية التي نظمت يومه الأربعاء 20 فبراير 2019 بالرباط  وتحميلنا المسؤولية  الكاملة للدولة المخزنية ومؤسساتها
2-تنديدنا بالوضعية الكارثية التي تعيشها جامعة عبد المالك السعدي على مستوى البنية التحتية، وغياب العديد من المرافق الحيوية بالنسبة للطلبة كالمقاصف، والقاعات الرياضية والمطعم الجامعي، وكذا غياب معدات الأعمال التطبيقية والاكتظاظ  علاوة على المشاكل الاجتماعية (المنحة،النقل الجامعي،السكن الجامعي…)
3. رفضنا التام للمادة 45 من القانون الإطار الهادم لما تبقى من مقومات التعليم العمومي من خلال الإلغاء الممنهج لمجانيته، و تمسكنا بحق أبناء الشعب المغربي في تعليم مجاني دو جودة .
4. رفضنا وإدانتنا لسياسة الانفراد ودعوتنا لإشراك جميع الفاعلين المباشرين في عمليتي التخطيط والتدبير لشؤون التعليم والجامعة .
5. تضامننا الكلي مع نضالات طلبة الطب بطنجة ضد تماطل الجامعة والوزارة في الاستجابة لمطالبهم
6. الإشراف على عملية تقسيم مكتب فرع جامعة عبد المالك السعدي عبر تأسيس مكتب فرع على مستوى مدينة تطوان، ومكتب فرع على مستوى مدينة طنجة  خلال انعقاد مجالس التعاضديات في المدينتين وذلك في إطار تقوية هياكل أوطم، وإتاحة الفرصة لمناقشة خصوصية كل موقع جامعي، وتعزيز الجانب التواصلي بين مناضلي كل مدينة على حدة بحيث سيتم تجاوز عقبات البعد الجغرافي وما تطرحه من إشكالات، مع التأكيد على ضرورة التنسيق في ما بين الفرعين في الحالات الخاصة حسب تقدير المناضلين
7. تنويهنا بمجهودات مناضلي الجامعة من داخل هياكلها الشرعية، ودعوتنا إلى مزيد من اليقظة من أجل تحصين المكتسبات وتحقيق مطالب الطلاب وحقوقهم العادلة والمشروعة .
8. دعوتنا الجماهير الطلابية إلى مزيد من الالتفاف حول هياكل الاتحاد الوطني لطلبة المغرب من أجل إعلاء صوت الطالب المغربي وإعادة الإعتبار للحركة الطلابية المغربية .
وما ضاع حق وراءه طالب
مكتب فرع جامعة عبد المالك السعدي
يوم الأربعاء 20 فبراير 2019

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق