الرئيسيةقضايا الأمة

بلال أهباض :”إذا لم يسمحوا لي بالخروج لتشييع أمي سيخرجوني من هنا وسط كفني”

“إذا لم يسمحوا لي بالخروج لتشييع أمي سيخرجوني من هنا وسط كفني”
هكذا صرّح المدعو بلال أهباض أصغر معتقلي حراك الريف صباح اليوم الخميس أمام هيئة الدفاع بالدار البيضاء بعد أن قوبل طلبه بحضور جنازة أمه ظهر الغد بمدينة الحسيمة بالتعنّت و الإهمال.
وقد توفيت والدة بلال قبل يومين بألمانيا ومنذ ذلك الوقت وهيئة دفاع المعتقل عاكفة على توفير جميع الوثائق المطلوبة من أجل الموافقة على سفر بلال إلى الحسيمة، إلا أن الإدارة أصرّت على ضرورة اطلاعها على “تصريح الدفن” الشيء الذي يصعب في هذه الظرفية نظرا لأن جثمان الفقيدة لن يدخل المغرب حتى صباح يوم الدفن، مما جعل بلال يهدد بإقدامه على الانتحار في حالة عدم السماح له بتوديع والدته، الشيء الذي وصفته هيئة الدفاع بالخطير نظرا لإصرار المعتقل على هذه الخطوة.
يجدر بالذكر أن بلال هو أصغر معتقلي حراك الريف بسجن عكاشة بالدار البيضاء، حُكم عليه بعشر سنوات نافذة بتهم جنائية ثقيلة أبرزها المس بالسلامة الداخلية للدولة، وإهانة رجال الأمن و الاعتداء عليهم على خلفية الأحداث التي عرفتها منطقة الريف.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق