الرئيسيةرأي حر

الشعب للشعب

الشعب للشعب
يبدو أن الشعب المغربي في السنوات الأخيرة قد بدأ يسجل مواقف شهامة في تاريخه المعاصر.
. ها هو الآن، و بعد سنوات طويلة من الظلم والاستبداد أصبح أكثر وعيا بواقعه، بل و مساهما بايجابية في مسار تغييره للأفضل. أحداث عديدة ظهر فيها تلاحم الشعب و تضامنه وقدرته على خلق الفارق.
فعلاوة على النضج السياسي الذي تعرفه مواقع التواصل الاجتماعي بالمغرب، حيث صار للمواطنين صوت معارض وازن يظهر في انتقادهم للوضع القائم و رفضهم للحگرة والجور و فضحهم لمظاهر الاستبداد، انتقل هذا النضج للواقع ليبهرنا بقوته.
. فبعد التضامن الشعبي الذي عرفته ربوع المملكة مع حراك الريف و جرادة، جاءت حملة المقاطعة الشعبية للمنتجات المحتكرة للسوق والتي لاقت نجاحا و إقبالا كبيرا من المواطنين والتي لا زالت مستمرة إلى الآن، لنرى جانبا مشرقا للمغاربة يبشر بمرحلة جديدة وتغيير فعلي قادم.
. و ها نحن اليوم نعيش على وقع بطولة جديدة يسطرها هذا الشعب الأبي
. فبعد حادث القطار المأساوي الذي انحرف البارحة عن سكته بين بوقنادل و الرباط و خلف عددا من الضحايا أبرزهم طلبة من خيرة شباب الوطن، أطلقت حملة تضامن واسعة، انطلقت من موقع الحادث عندما أسرع الأشخاص المتواجدون قرب المكان لانقاذ الضحايا قبل وصول فرق الوقاية المدنية، ثم انتقلت لمراكز تحاقن الدم و المستشفيات بالرباط إذ أبى هذا الشعب العظيم إلا أن يهب لإسعاف الجرحى بالتبرع بالدم في منظر مهيب حيث توجه الناس من مختلف الأعمار للمشاركة في هاته الحملة التي ما زالت مستمرة لحد الساعة والتي فاقت القدرة الاستيعابية لتلك المراكز التي تفاجأت بالكم الهائل من المتبرعين.
ولم يتوقف الشعب هنا، بل تطوع عدد من المواطنين لإيواء الطلبة الذين تعذر عليهم التنقل بين الرباط و القنيطرة
. فصدق من قال : ” الشعب للشعب ”
. رحم الله ضحايا هذا الحادث، وجميع شهداء هذا الوطن الحبيب
. إنا لله وإنا إليه راجعون .
بقلم الطالبة إيمان سباع
 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق