أخبار الجامعاتأكاديرالرئيسية

بيان استنكاري:الارتجالية في التسيير السمة البارزة لجامعة ابن زهر خلال استقبال الطلبة الجدد

بحول اليوم الرابع على التوالي ضمن فعاليات حملة استقبال الطالب الجديد بجامعة ابن زهر أكادير التي يشرف عليها مكتب فرع الاتحاد، ترصد مناضلوا الاتحاد تجاوزات واستهتار من طرف الإدارة “المسؤولة” بهذه المحطة التي تعد منبعا لدماء جديدة في شريان الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، وأصدر المكتب بيانا استنكاريا على ضوء هذه الأمور جاء فيه مايلي:

بسم الله الرحمان الرحيم
بيان استنكاري
” التصرفات اللا أخلاقية لعمادة كلية العلوم والارتجالية في التسيير لجامعة ابن زهر ”

انطلقت عملية استقبال الطالب الجديد لموسم 2019-2018 في وقت مبكر نتيجة قرار أصدرته الوزارة الوصية، زاعمة بذلك كسب الوقت الذي تدعي أنه مهدور بفعل إجراء عملية التسجيل في بداية كل موسم جامعي.
قرار ستبدوا ملامح عدم صوابيته في أول أيام التسجيل بجامعة ابن زهر خصوصا والجامعة المغربية عموما؛ إذ شهدت أيام التسجيل، نهاية الشهر الجاري، ارتباكا ملحوظا لإدارة الكلية في تسييرها لعملية التسجيل، خاصة مع الغياب الشبه تام للإداريين المكلفين، احتجاجا منهم على برمجة الجامعة لعملية التسجيل في هذا الوقت، مما اعتبروه اجحافا في حقهم الطبيعي بأخذ عطلة نهاية الموسم.
يأتي هذا في الوقت الذي كان فيه الطلبة ينتظرون قرارات مسؤولة جريئة تحسن من واقعهم الجامعي (عبر تهييئ ظروف ملائمة للاستقبال، وتوفير دعامات لوجيستيكية، وفتح عدد كاف من شبابيك الاستقبال، وكذا الزيادة في الأطر والموظفين، علاوة على بنيات تحتية كافية لاستيعاب العدد المتضاعف لطلاب الكلية..) لتسهيل عملية ولوج الطالب الجديد، تواصل الجامعة نهج سياسة التضليل والكيل بمكيالين في تعاطيها مع الملفات المطلبية العادلة والمشروعة، مستمرة في لامبالاتها بصم آذانها عن صوت الحق، وإيصاد الأبواب في وجه الطلبة.

وما زاد المشهد قتامة، ما شهدته كلية العلوم ابن زهر أمس الخميس 26 يوليوز 2018، من خروقات بيداغوجية خطيرة، مما دفع مناضلي مكتب التعاضدية من داخل الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، لفتح أشكال احتجاجية وتنديدية بالوضع؛ الشيء الذي أثار حفيظة الإدارة في شخص عميدها وكاتبها العام، فأقدم عميد الكلية بالتلفظ بعبارات سب وشتم نابية(نترفع عن ذكرها) في حق مناضلي أوطم، في تجاوز أخلاقي وانحطاط تربوي خطير لمسؤولي الكلية، الذين يفترض فيهم إعطاء نموذج تربوي يقتدى به، بدل تصرفات لا أخلاقية تضرب عرض الحائط كل معاني التربية والتعليم بالقدوة .

إننا في مكتب فرع الاتحاد الوطني لطلبة المغرب أكادير، إذ نسجل باستغراب شديد هذا التعامل اللاتربوي مع مناضلينا خصوصا، ومع الطلبة عموما، نحذر من عواقب تنصل الإدارة من حجم المسؤولية المنوطة بها من اتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة. ونعلن للرأي العام ما يلي:
– رفضنا المطلق لأي مظهر من مظاهر الإساءة للفضاء الجامعي وتمسكنا بحق الطلبة في تسجيل لائق وبحقهم في متابعة دراستهم العليا دون قيد أو شرط.
– رفضنا التام لأي تجرإ لا أخلاقي في حق مناضلينا خصوصا، والطلبة عموما.
– استعدادنا للدفاع بكل الوسائل المشروعة عن حق مناضلينا والطلبة في تسجيل وتعليم عمومي جيد ومجاني.
– تحميلنا كامل المسؤولية للدولة بمختلف مؤسساتها، وللإدارة الوصية لما قد تؤول إليه الأوضاع إن استمر الحال على ما هو عليه، نتيجة قرارات وتصرفات غير محسوبة العواقب.
– دعوتنا كافة مكونات الجسم التعليمي بكل مستوياته، ونقابات التعليم العالي وكل الغيورين على مصلحة الطالب ومستقبل الجامعة للوقوف سدا منيعا للدفاع عن حق الطلبة في التسجيل والتعليم العمومي والتصدي لكل التجاوزات والخروقات الأخلاقية والبيداغوجية، وبذل كل ما من شأنه إنقاذ ما يمكن إنقاذه، ﻹرساء معالم جامعة العلم والمعرفة.
عن مكتب فرع الاتحاد أكادير
27 يوليوز 2018

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق