الرئيسيةرأي حر

الأحرار لا ينقرضون

واهم من يفكر بأن اعتقال الأحرار وسجنهم سيخنق نفَسَنا النضالي وينسينا مطالبنا العادلة والمشروعة على مستوى الجامعة وخارجها.
هاهي وكعادتها وفي غياب استغرابنا لا زالت أجهزة الدولة مستمرة في مسلسلها من أجل خنق الأصوات الحرة الرافضة للخنوع والخضوع. اعتقال الطالبين عبد الناصر أصفار و توفيق الفناني بطريقة هوليودية وهما في طريقهما للمشاركة في مسيرة الرباط ردا عن الأحكام القاسية في حق معتقلي الريف، وتقديمهما للمحاكمة بسبب نضالهم النقابي قبل تخرجهما أي قبل سنتين، ينِّم عن العقلية الانتقامية للدولة في تعاطيها مع الأصوات الحرة، ويؤكد بالملموس حجم براعته في تلفيق التهم، ولا يزيد الأحرار إلا يقينا بأنهم في حالة سراح مؤقت.

محمد زعراط

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق