الرئيسيةقضايا الأمة

هبة شعبية بمسيرة الرباط للمطالبة بإطلاق سراح معتقلي الريف رغم المنع و الاعتقال

على إثر الأحكام القاسية التي صدرت في حق معتقلي الريف القابعين في سجن عكاشة بالدار البيضاء و التي وصل مجموعها إلى أزيد من 300 سنة ، وجه المعتقلون نداء إلى الشعب المغربي للخروج في مسيرة وطنية رفضا لهذه الأحكام ، فجاءت الاستجابة فورية من أطياف متعددة من الشعب المغربي من ضمنها الاتحاد الوطني لطلبة المغرب ، حيث تم تنظيم مسيرة وطنية في 15 يوليوز 2018 بمدينة الرباط حج إليها أفواج من الشعب المغربي من مدن مختلفة رغم المنع و التضييق الذي تعرض له المسافرون و نذكر من بينهم طالبين ناشطين في هياكل الاتحاد بموقع فاس سايس لا زالا محتجزين لحد الساعة لدى السلطات الأمنية بمدينة فاس .
انطلقت المسيرة على الساعة العاشرة صباحا من أمام باب الأحد و استمرت إلى الساعة الثانية عشرة زوالا ، رفعت خلالها شعارات منددة و رافضة لهذه الأحكام القاسية و للقضاء الذي أصدرها و كذا للمقاربة الأمنية التي ينهجها المسؤولون في هذا الوطن في التعامل مع الحركات الشعبية السلمية ، و حضر الاتحاد بمناضليه و بإبداعات طلبته التي تنم عن مدى وعي هذه الطبقة و تهممها بقضايا وطنها .
المسيرة المليونية التي حضرها إلى جانب أبناء هذا الوطن أسر و أصدقاء المعتقلين حملت رسائل عدة أكد فيها الحاضرون على رفضهم المطلق للأحكام الجائرة و مطالبتهم بالإفراج الفوري عن المعتقلين و دعمهم للحركات الشعبية السلمية ، إلى جانب تنديد المشاركين في المسيرة  بما تعرض له الطالبين المعتقلين بموقع فاس .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق