الرئيسيةقضايا الأمة

تفاصيل قاسية في قضية معتقلي الريف

كشفت جلسة محاكمة معتقلي حراك الريف بغرفة الاستئناف بالدار البيضاء يوم أمس الثلاثاء 10 أبريل 2018 عن حجم التعذيبات القاسية والمهينة التي تعرضوا لها بعد اعتقالهم ، من التهديد بالاغتصاب، و الضرب على رؤوسهم بأدوات حادة ، و على أعينهم بالأصفاد و ركلات على البطن ، مع مطالبتهم بترديد عبارة : “عاش الملك” .
إلى جانب ذلك صرح المعتقلون أن الاعتداء كان مصحوبا بسب و شتم من قبيل : “اولاد الكلبة” ، “الأوباش”، “أبناء  العاهرة” ، ” أولاد السبليون”  و غيرها من العبارات الدنيئة و المسيئة .
و نشير في نفس الصدد إلى تقارير سابقة أوردت تفاصيل اعتقال نشطاء الحراك والتحقيق معهم و ما رافق ذلك من شتائم و اعتداءات تبرز انتهاكا صارخا لحقوق الإنسان و كرامته ، أبشعها الاغتصاب بواسطة أداة حادة .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق