مكناس

طلاب جامعة المولى إسماعيل قلبا وقالبا مع مسلمي بورما

استجابة لنداء الكتابة العامة للجنة التنسيق الوطني الداعي إلى جعل يوم الخميس 18أبريل يوما وطنيا للتضامن مع مسلمي بورما ، نظم فرع الاتحاد بمكناس أشكالا نضالية جسد من خلالها تضامنه المطلق واللامشروط مع هذه الأقلية المضطهدة على مرآى ومسمع مدعي الديمقراطية وحقوق الإنسان .
ففي كلية الآداب نظم مكتب التعاضدية رواقا استعرض من خلال صوره ومعطياته معاناة هذه الأقلية ووحشية ما تتعرض له ، وفي المساء عبر الطلاب عن تضامنهم من خلال أداء صلاة الغائب وقراءة الفاتحة ترحما على أرواح شهدائهم . وقد توج مكتب الفرع هذا اليوم التضامني بوقفة أمام كلية العلوم رفعت فيها شعارات تضامنية مع مسلمي بورما ومنددة بصمت الأنظمة العربية وتواطؤ المجتمع الدولي ، واختتمت بكلمة لكاتب الفرع أعلن من خلالها التضامن المطلق واللامشروط مع مسلم وتنديده بالتكالب على المسلمين في جميع أنحاء العالم من طرف الاستكبار العالمي.
 
Sans_titre-1
 
h
 
PICT0066
 
PICT0068
 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق