بيانات الاتحاد

بلاغ اختتام أشغال لقاء اللقاء الوطني لأوطم "لنتوحد جميعا خدمة للوطن وانقادا للجامعة"

 انعقد بحمد الله وتوفيقه لقاء الكتابة العامة للجنة التنسيق الوطني السبت 26 اكتوبر 2013 برحاب جامعة ابن طفيل بالقنيطرة، في جومفعم بالمسؤولية وبالوعي الكبير بالسياقات الدولية والاقليمية والمحلية الدقيقة والمفصلية التي تعيشها الأمة عموما والحركة الطلابية خصوصا.
وناقش أعضاء الكتابة العامة القضايا الآتية:
-الأزمة التعليمة والاجتماعية والإدارية للجامعة، والمستجدات الجامعية، وسبل التعاطي معها.
-تقييم الدخول الجامعي بالفروع والبرنامج السنوي النضالي والثقافي للاتحاد الوطني لطلبة المغرب.
وبعد التداول والنقاش المثمرين أجمع الحاضرون على الأمور الآتية:
-أولا:  أن حركة الأمة التحررية في دول الربيع العربي تتعرض لمخططات إفشال، الهدف منها إحباط هبة الشعوب وإخماد جدوة شوقها للحرية والانعتاق، وتتعرض في دول الاستبداد للحصار والتضييق ومناورات الالتفاف على الإرادة الشعبية، وعلى قوى المجتمع الحية والمقاومة أن تكون في مستوى اللحظة التاريخية حماية لشعوبها وأوطانها.
-ثانيا: أن الحركة الطلابية أبانت في دول الربيع العربي وفي غيرها أنها كانت وستظل وفية لأمال الأمة وهويتها وحركتها التاريخية نحو الحرية، تسترخص أبنائها في سبيل غاياتها السامية ورسالتها البانية.
-ثالثا: أن الجامعة المغربية وصلت للأسف إلى ما كنا في الاتحاد الوطني لطلبة المغرب وفضلاء الوطن نحذر منه لسنوات، وأضحى لزاما أن تتوحد نضالات كل غيور عليها في نسق واحد يحرر الجامعة والوطن من قبضة المخزن والمدافعين عنه ولوبيات الاستكبار.
-رابعا: أن فروع الاتحاد كانت في مستوى ثقة الجماهير الطلابية، بمواكبتها لعملية الدخول الجامعي وتقديمها الدعم والتوجيه للوافدين الجدد للجامعة وقيادتها للمعارك النقابية لحل مشاكل الطلاب وانصافهم واستجابتها للمبادرات الوطنية بقوة ومسؤولية.
وإننا إذ نؤكد عزمنا المضي فيما دعونا إليه في بياننا الافتتاحي للموسم لنعلن للرأي العام ما يلي:
-تأكيدنا بأن أزمة الجامعة المغربية لن تحل إلا بمقاربة تشاركية وصادقة، وأن العقلية التحكمية الإملائية هي من أوصلت الجامعة للباب المسدود.
-تضامننا اللامشروط مع كل مكونات الجامعة أساتذة وموظفين في نضالاتهم العادلة حتى تحقيق مطالبهم.
-تضامننا مع المعتقل السياسي البريء ذ.عمر محب في محنته، ودعوتنا كل من يهمه الأمر لرفع الحيف عنه وإطلاق سراحه وتعويضه ودعوتنا الفضلاء والحقوقيين لتبني قضيته وقضايا كل المعتقلين السياسيين والدفاع عنها.
-تجديد الدعوة لكل الأحرار إلى جبهة توحد الجهود، خدمة لقضية التعليم، قاطرتنا جميعا نحو التقدم الذي يستحقه شعبنا المفقر.
دمتم ودمنا لقضايا أمتنا وشعبنا أوفياء
الاتحاد الوطني لطلبة المغرب
الكاتب العام: ذ.مراد اشمارخ
26.10.2013

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق