أخبار الجامعاتالرئيسيةالقنيطرة

فرع جامعة ابن طفيل :بيان استنكاري "نريدها أحياء جامعية تحفظ للطالب كرامته"

بسم الله الرحمن الرحيم 
الاتحاد الوطني لطلبة المغرب 
فرع القنيطرة 
بيان استنكاري

“نريدها أحياء جامعية تحفظ للطالب كرامته”
تغرق الأحياء الجامعية في المغرب منذ زمن غير قصير في لجة من المشاكل التي تتعلق بطاقتها الاستيعابية و بنيتها التحتية و نوع الخدمات الاجتماعية والصحية المقدمة … حتى أصبحت مع مرور الوقت محتشدات طلابية تفتقد إلى الحد الأدنى من مقومات المؤسسة الاجتماعية الجامعية.
وخوفا من فعل طلابي نضالي قوي- شرعت مجالس القاطنين التابعة للاتحاد الوطني لطلبة المغرب في تأطيره منذ بداية التسعينيات من القرن الماضي- قررت الدولة سنة 1996 محاصرة الأحياء الجامعية بوليسيا عبر تعيين المدراء من قياد وزارة الداخلية، ومنع الأنشطة الطلابية وطرد المناضلين النقابيين، واستباحة حرمة الأحياء, وكان نصيب الحي الجامعي بموقع القنيطرة من هذه السياسة الممنهجة خلال السنة الجامعية 2011-2012 الاقتحام الهمجي من طرف قوى الأمن, هذا الحدث الذي استنكرته الجماهير الطلابية وكل القوى الحية بشدة, وحتى ضننا أن الجهاز المخزني عدل عن معالجة مشاكل الطلبة بهذه الأشكال التي أكل الدهر عليها وشرب, إذ بالجماهير الطلابية تفاجأ ليلة 14 نونبر 2015 بالاعتداء الهمجي الذي تعرض له ست طلبة, أربعة منهم قاطنين بالحي الجامعي و اثنان منهم أعضاء مجلس القاطنين من طرف بعض حراس بوابة الحي الجامعي كما جاء مفصلا في تقرير فاجعة الحي الجامعي.
وبعد مرور أزيد من سنتين يفاجأ الطلبة-خاصة المعتدى عليهم-بسلوك مهين لكرامة الطالب حيث أرجعت إدارة الحي الجامعي بعض الحراس الذين شاركوا في الاعتداء الهمجي على الطلبة, وذلك في سياق تطبيق نظام الزيارة الجديد الذي قررت الإدارة المعنية تنزيله بشكل مفاجئ في الأسبوع المقبل والذي استنكره عموم الطلبة بسبب العدد الجد المحدود من الطلبة الذين سيستفيدون من النظام المذكور والذي سيحرم منه بالمقابل أغلب الطلبة بسبب مجموعة من الشروط الاقصائية.
وبناءا على ما سبق فإننا من داخل مكتب فرع جامعة ابن طفيل بالقنيطرة نعلن للرأي العام المحلي والوطني وعموم الجماهير الطلابية ما يلي :
– استنكارنا الشديد لهذه الخطوة الدنيئة التي تنال من كرامة الطلبة واستفزازهم داخل الحرم الجامعي .
– تحميلنا المسؤولية الكاملة لإدارة الحي الجامعي لما ستؤول إليه الأوضاع داخل الحرم الجامعي.
– تأكيدنا على أن أي اعتداء على الطلبة والطالبات داخل الحي الجامعي تحت أي ذريعة تتحمل مسؤوليته الإدارة.
– دعوتنا كافة الجماهير الطلابية إلى الالتفاف حول أشكال نضالية حقيقية تضع حدا لهذه الممارسات وليس القيام بمسرحيات أصبحت مكشوفة أمام الجميع.
– دعوتنا للجهات الوصية إلى التعاطي المسئول مع مشاكل الطلبة والطالبات ووضع حد لمعاناتهم (إصلاح المراحيض, ستائر النوافذ, إعداد بطائق الزيارة لكافة الطلبة والطالبات للاستفادة من مرافق الحي الجامعي وبدون شروط اقصائية وتعجيزية..).
ودمنا ودمتم للنضال أوفياء وما ضاع حق وراءه طالب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق