أنشطة الاتحادالجديدةالرئيسية

إسدال الستار على الأيام الثقافية العلمية بجامعة أبو شعيب الدكالي

عاشت كلية الأداب والعلوم الإنسانية إنطلاقا من 24 أبريل إلى 27 من الشهر نفسه أياما ثقافية علمية أشرف على تنظيمها مكتب فرع الاتحاد الوطني لطلبة المغرب بجامعة أبو شعيب الدكالي جاءت تحت شعار “نحو فعل طلابي.. يحرر التعليم ينشد التغيير ويعيد للأمة مجدها”وتأتي هذه الأيام في خضم نشر الوعي الطلابي الثقافي داخل الساحة الجامعية ومن أجل إكتشاف طاقات ومواهب طلابية هادفة تساهم في رفع الحيف عن التعليم المغربي بشكل عام والجامعة المغربية بشكل خاص وأيضا من أجل تكسير الروتين الذي يعاني منه طلاب الجامعة بفعل إنعدام الرؤية الثقافية الواضحة للسياسة التعليمية بالمغرب.وإنسجاما مع الجزء الأول من شعار الأسبوع “نحو فعل طلابي يحرر التعليم” فقد سهر الفرع على تأطير مائدة مستديرة حول موضوع أزمة التعليم وأفاق مابعد الجامعة وذلك بحضور ممثل عن التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين الاستاذ المرسب شعيب بونقيشة وتميزت جل المدخلات المركزية بتشخيص الأزمة التعليمية ودراسة الواقع المتردي الذي يتخبط فيه التعليم مع إعطاء بعض الحلول والمقترحات للخروج من هذا التيه.
ولا ينسى فرع أوطم بالجديدة في جل أنشطته تعريفه بقضايا الأمة حيث نظم بشراكة مع الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة مهرجانا تضامنيا مع القضية الفلسطينية إيمانا منه بأن القضية الفلسطينية هي قضية محورية وليس فقط مصير شعب فلسطيني.وتضمن المهرجان مجموعة من الفقرات الإبداعية الطلابية كالشعر والزجل الذي يصور تهاون الأنظمة العربية وتواطئها مع الكيان الصهيوني الغاصب إضافة إلى مسرحية أبدع فيها الطلبة المشاركين ورسموا معاناة الشعب الفلسطيني المغصوب

 
و لا ننسى كذلك مشاركة المجموعة الإنشادية لفرقة نور الربيع والفنان الرسالي الشاب معاذ أحوفير في هذا المهرجان وكلمة الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة في شخص الأستاذة مليكة مجتهد التي عبرت في كلمتها عن الشكر والإمتنان للمنظمة الطلابية الاتحاد الوطني لطلبة المغرب بفعل إهتمامه ونصرته لقضايا الأمة من داخل الساحة الجامعية

أما بالنسبة للحلقية الفكرية التي ناقشت موضوع “الحركة الطلابية وعي وبناء “فقد تضمنت مداخلتها المركزية مجموعة من النقط الداعية إلى خلق مجال واسع للحوار والتواصل بين مختلف الفصائل والمكونات الطلابية وإنصبت أغلب المدخلات تحت لواء الوحدة الطلابية مع التأكيد على ضرورة توحيد الجهود لبناء حركة طلابية وازنة تستطيع من خلال ذلك التغلب على الهجمات السياسية الشرسة .

وللإبداعات الطلابية حظ أوفر في هذه الأيام إذ ثم تنظيم مسابقة خاصة بالمواهب إضافة إلى مسابقة في تجويد القران الكريم اللذان تميزو بالإقبال الواسع من لدن الطلبة وكانت الأمسية ختام مسك لهذه الأيام الإبداعية وذلك لبرنامجها الحافل بالمشاركات الطلابية الهادفة والوازنة إلى جانب كل من فرقة نور الهدى للسماع والمديح التي شاركت الجماهير الطلابية فرحتها بهذه المحطة النضالية الثقافية والفكاهي مروان المدراوي إذ ثم تتويج الطلبة الفائزين بمسابقة المواهب و تجويد القرأن الكريم
  

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق