وجدة

مكتب فرع – وجدة – ينظم وقفة تضامنية تنديدية بالأحكام الجائرة في حق المعتقلين الأبرياء

نظم مكتب فرع جامعة محمد الأول – وجدة – يوم الخميس 02 ماي 2013 وقفة تضامنية تنديدية بالمحاكمات الصورية و الجائرة في حق الطلبة المعتقلين الأربعة
“سعيد ناموس، عماد شكري، عثمان الزوبير، أحمد أسرار” لإدانتهم بتهمة احتجاز بعض موظفي إدارة الحي الجامعي، وتبرئتهم من تهمة الانتساب لجمعية غير مرخص لها،حيث حكمت عليهم المحكمة الابتدائية بفاس زوال يوم الخميس بالسجن لمدة ثلاثة أشهر وغرامة مالية قدرها 500 درهم في حين حكمت ببراءة الطالب “زكرياء الثعباني” المتابع في حالة سراح، و هذا يأتي في محاول الأجهزة “الأمنية” تلفيق التهم، والبحث عن المبررات الواهية، كما تسعى لإقبار أي صوت حر مناضل داخل الجامعة، في محاولة منها للتغطية عن كم المشاكل البيداغوجية والاجتماعية، والتي تشكل عائقا حقيقياً أمام أي تطور للبحث العلمي أو تحسين لجودة التعليم، فبدل أن تتفرغ الدولة لحل مشاكل الاكتظاظ والخصاص الهائل في الأساتذة والمقاعد، وتبذل مجهوداتها لضمان كرامة الطالب وصيانة حقوقه المادية والمعنوية-وهذا ما كان ينتظره الطلاب للأسف-، أبت الدولة إلا أن تسكِت الأصوات المطالبة بحقها، بل تجاوزت الإسكات إلى الاعتقال والتعذيب والقتل.
246654_545427352167864_1538621257_n
945307_545427312167868_1107119208_n
947034_545427192167880_1494813295_n

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق