طنجة

مكتب فرع جامعة عبد المالك السعدي يراسل كل من رئاسة الجامعة و المكتب المحلي لنقابة التعليم العالي

أمام تجاهل الجهات الوصية على الملف و من موقع المسؤولية التي يتحملها مكتب الفرع أمام الجماهير الطلابية و استمرارا في المعركة النضالية التي تخوضها مكاتب التعاضديات في كل من كلية العلوم بتطوان و كلية الآداب و العلوم الإنسانية بمرتيل راسل مكتب فرع جامعة عبد المالك السعدي رئاسة الجامعة و المكتب المحلي لنقابة التعليم العالي قصد الحوار من أجل اتخاد الخطوات الممكنة لحل مشكل النقل .. التفاصيل في نص المراسلة أدناه.
الاتحاد الوطني لطلبة المغرب
مكتب فرع  طنجة – تطوان
إلى السيد: رئيس جامعة عبد المالك السعدي     
 مراسلة
 تعرف الجامعة المغربية على جميع المستويات البيداغوجية والاجتماعية حالة من التردي والتدهور تتطلب من الجهات المسؤولة اتخاذ قرارات جريئة تقطع مع واقع الفشل والتخبط، ولا تعتبر جامعة عبد المالك السعدي إلا واقعا يوضح ذلك، بحيث يعتبر مشكل النقل من أبرز المشاكل لهذه السنة، إذ تفاجئنا بمستجداته في ارتفاع التسعيرة بـ 4 دراهم عوض 1.5 التي كنا نعهدها ، في ظل تجاهل الجهات المسؤولة ( إدارة، ورئاسة، ونقابات، وسلطات…) لوضعية الطلاب الخاصة، وذلك في  ظل صمت رهيب اختارت فيه الدولة الاستمرار في مقاربتها الأمنية في التعاطي مع النضالات الطلابية،  لنشهد منذ بداية الموسم الجامعي عسكرة للكليات وغلق الأبواب أمام الطلبة، وتجاهل نداءات الحوار التي دعا لها ممثلي الطلبة في مكتب الفرع…
هذا ما أثار غضبا عارما في صفوف الطلاب، فعوض أن تنطلق السنة الدراسية، اختار الطلبة الاحتجاج تعبيرا عن غضبهم مطالبين بحقهم العادل والمشروع في النقل.
إننا في مكتب الفرع؛ إذ نراسلكم  لفتح الحوار مع ممثلي الطلاب عاجلا لحل هذا المشكل، ونقف اليوم ونحيي الجماهير الطلابية بكليات الجامعة ومكاتب التعاضديات على نضالاتها القوية والمعقلنة، ونشد على أياديها بحرارة حتى  انتزاعها لحق النقل لنقول لها إن الأوضاع التي نعيشها هي سياسة ممنهجة ضد الحركة الطلابية، وأن حق النقل  لن نتنازل عنه حتى تحقيقه مضيا نحو جميع الحقوق.
قوة النضال في قوة تنظيم الإطار
وما ضاع حق ورائه طالب
عاش الاتحاد الوطني لطلبة المغرب صامداً ومناضلاً
26-09-2013
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق