الرئيسيةبني ملال

على ايقاعات الإبداع و التميز … اختتم مهرجان الإبداع الطلابي برحاب الكلية متعددة التخصصات بني ملال

بعد يومين من روح الإبداع و التميز والعطاء …، طلاب بني ملال يختتمون أيامهم الثقافية بحفل فني بهيج ووازن. وبالعودة الى أبرز الأحداث التي طبعت الأيام الثقافية الأولى التي نظمت خلال الفترة الممتدة من 05 و 06 أبريل 2015 ب الكلية متعددة التخصصات و التي إختارت لها الجماهير الطلاب و بتأطير من مكتب التعاضدية شعار “من أجل عمل طلابي راشد و مسؤول روحه الإبداع و التنمية و النضال ”
عرفت فعاليات هده اليومين عرض مجموعة من الأروقة و تنظيم العديد من الأنشطة الإبداعية …
-رواق أوطم : قام رواق أوطم عبر معروضاته بالتعريف بالمنظمة العتيدة. بهياكلها .و قياداتها. و قضاياها المركزية. و الهدف من تواجدها داخل الساحة الجامعية مألاتها. وهو الرواق الذي عرف تواصلا مهما مع الطلاب..
– رواق الطالبة : والذي جسدت من خلال لجنة الطالبة عن دورها في بناء المجتمع و الأسرة إلى جانب الرجل و استنكار ما تتعرض له المرأة داخل المغرب و خارجه من معاناة في ظل الإستبداد و جور الطغاة الذين افسدوا البلاد و العباد …
-رواق قضايا الأمة : قام رواق قضايا الأمة بمناقشة العديد من المواضيع التي تعالج قضايا أمتنا . كما جعل من القضية الفلسطينية قضية مركزية للرواق. وجعلها عنوانا لنشاطه المركزي عبر تنظيمه لوحة فنية صامتة بساحة الكلية تعالج قضايا الأمة الإسلامية تحت عنوان ” أمة إسلامية واحدة ” قامت من خلالها الطالبات بتجسيد الواقع العربي المتشتت و الإنفصال الذي يعانيه في ظل المؤامرات الصهيونية الأمريكية ضد الوحدة الإسلامية خاصة القضية الفلسطينة و صناعة اللاقرار …وقد عرفت اللوحة الصامتة حضور كبيرا و وازنا من طرف الطلبة و الطالبات ….
كما تم تنظيم دورة تكوينية حول “الإسعافات الأولية” أطرها أعضاء الهلال الأحمر المغربي بحضور المؤطر محمد أشعبي ، وقد لقت استحسانا، من جمهور الطلبة والطالبات الذين تابعوها بكل اهتمام.
لتختتم فعاليات المهرجان الإبداعي بحفل فني بهييج بحضور مجموعة إنشادية غنت في مدح رسول الله صلى الله عليه وسلم و قضايا الأمة بالإضافة إلى مساهمات الطلبة (سكيتشات،شعر،زجل،…. )، كما تخللت فعاليات الأمسية الختامية تجديد رفض و إستنكار الإتحاد الوطني لطلبة المغرب للزيارة المرتقبة للسفاح الصهيوني شمعون بيريز للمغرب . اعتبارا بأن القضية الفلسطينية كانت و ستضل قضية مركزية في تاريخ الحركة الطلابية ،وبأن الطلاب لن يتنازلو عن حقهم في التضامن مع الشعب الفلسطيني الأبي. و أنهم سيظلون مناهضين و رافضين لكل المحاولات البائسة للتطبيع مع العدو الصهيوني .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق