أنشطة الاتحادالرئيسيةقضايا الأمةملتقى القدس الرابع

على إيقاعات التميز …ملتقى القدس الرابع يختتم فعالياته

اختتاما لفعاليات ملتقى القدس الرابع نظمت الكتابة العامة للاتحاد الوطني لطلبة المغرب بتنسيق مع الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة المهرجان الفني الخطابي “صرخة الأقصى” اليوم السبت 24 مارس 2018 برحاب كلية العلوم القانونية و الاقتصادية و الاجتماعية -طنجة.


و قد عرف الحفل حضورا وازنا للطلبة  و الطالبات ،و كذا مجموعة من الأسماء و الوجوه الفنية المعروفة إلى جانب شخصيات سياسية و تربوية و فكرية بالإضافة إلى شخصيات دولية من تركيا ، الجزائر و موريتانيا .

و ابتدأ الحفل الختامي  بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم  ، ثم  الجزء الأول من الكلمات الخطابية ألقاها كل من الاستاذ محمد قنجاع مسؤول لجنة العلاقات الخارجية بالكتابة العامة ، الأستاذ حبيب الله ولد أكاه مسؤول الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا ، الدكتور فتحي عبد القادر عضو الائتلاف العالمي لنصرة القدس و فلسطين و الأستاذ عبد العزيز أودني عضو الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة   .

و قد عرفت المشاركات الفنية الابتداء بالإنتاج الجديد ” راجعين للحارة ” للفنانين معاذ أحوفير و عبد الرحمان زاهر .

و في الجزء الثاني من المداخلات توجه بالكلمة للطلبة و الطالبات كل من الأستاذة حنان رحاب عن الائتلاف المغربي للتضامن ، عبد الحميد بنسالم عن لجنة فلسطين في حركةالبناء الوطني الجزائرية ، الأستاذ كريم مبروك عن جمعية البيت العربي ، الأستاذة مليكة مجتهد عن الحملة العالمية لكسر الحصار عن غزة و الأستاذة سعدية الولوس و في ختام الكلمات كان الحضور على موعد مع كلمة من غزة العزة عبر اتصال هاتفي مع الأستاذ مشير المصري  .

و  أدى الفنان الشاب نور الدين فراح  أغنيته التضامنية مع القضية الفلسطينية ” من عبق اليرموك ” التي تفاعل معها الجمهور .

ليأتي الدور بعد ذلك على الفنان عبد اللطيف فضل الله  صاحب نشيد الملتقى الوطني 15 و الذي ساهم بوصلة تتغنى بمدينة القدس وتحي مقاومة الشعب الفلسطيني لهمجية الكيان الصهيوني في محاولته لتركيع أصحاب الأرض.

و عرف الحفل كذلك مشاركة للثنائي الصاخر الصراحة راحة بعرض تمثيلي فكاهي جسد معانات الشعب الفلسطيني و الدور الذي يجب على الشعوب العربية أن تقوم به لتساهم في تحرير فلسطين  .

ليختتم المهرجان  و يسدل الستار على النسخة الرابعة من ملتقى القدس بالدعاء أن ينصر الله أهلنا في فلسطين و طلب الرحمة للشهداء .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق