أخبار الجامعاتالرئيسيةالرباط

طلبة المدرسة الوطنية العليا للمعلوماتية وتحليل النظم ensias بالرباط تناضل ضد سياسة الآذان الصماء

منذ شهر مارس2017 إلى الآن لايزال طلبة المدرسة الوطنية العليا للمعلوماتية وتحليل النظم بمدينة العرفان-الرباط  يحتجون من أجل الاستجابة لملفهم المطلبي, وقد تجلى في مختلف الأشكال الاحتجاجية  من وقفات ومسيرات وإضرابات كمقاطعة الدراسة والاستغناء عن السكن الغير اللائق الذي توفره المؤسسة والمبيت في العراء أمام إدارتها  .
وقد اجتمعت حشود الطلبة يوم  الخميس 4 أبريل2017, و كلهم عزم و إصرار لمواصلة حراكهم النضالي و إيصال صوتهم للهيئات المسؤولة للمطالبة بحقوقهم المشروعة أمام مقر رئاسة جامعة محمد الخامس بأكدال-الرباط، استهلت الوقفة الاحتجاجية برفع شعارات تـندد بالمعاناة و المشاكل التي يواجهها الطالب المهندس بالمدرسة الوطنية العليا للمعلوماتية و تحليل النظم (ENSIAS) من قبيل “علاش جينا و احتجينا ثمن السكن غالي علينا” تنديدا بالارتفاع الغير معقول لثمن السكن الذي ارتفع بنسبة 250 في المئة ، بزيادة من 100dh الى 250dh مقارنة بالموسم الجامعي الماضي ما يضر بالقدرة المعيشية لعدد كبير من الطلبة،
و “قهرتونا بالوعود و الريسطو باقي مسدود” شعار رفعه طلبة ENSIAS تعبيرا عن سخطهم أمام التماطل اللامنطقي للهيئات المكلفة بفتح المطعم المدرسي رغم توفر بنايته و فوز الشركة المكلفة به شهر فبراير المنصرم، هذا و بالإضافة إلى رفع مجموعة من الشعارات الأخرى التي تعبر عن الوضعية الرديئة التي يعيشها الطالب المهندس بال ENSIAS سواء ما يتعلق بمشاكل الإقامة و رداءة مرافقها أو ما تعلق بالانقطاع المستمر للماء الساخن.
و كان لهذا أثر في إسماع الصوت للرأي العام و رئاسة الجامعة، حيث عمدت هذه الأخيرة للدخول في حوار سلمي مع لجنة الحوار و المفاوضات كاقتراح من طرف الكاتبة العامة لرئاسة الجامعة للوصول الى حل جذري يرضي الطرفين، إلا أن سياسة التماطل و الوعود الدائمة كانت العنوان العريض الذي انتهى به الحوار، ما أشعل الفتيل في الطلبة المهندسين لرفع شعارات أكثر قوة تندد بالسياسة المتبعة من طرف الهيئات المسؤولة.
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق