وجدة

طلاب وجدة ينبذون العنف و يرفضون العسكرة

نظم طلبة و طالبات جامعة محمد الأول بوجدة بتأطير من مكتب فرع الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، يوم الخميس 15 ماي 2014، تظاهرة احتجاجية استجابة منهم لنداء الكتابة العامة للتنسيق الوطني الداعي إلى جعل هذا اليوم يوم للاحتجاج الوطني تحت شعار “لا للعنف.. لا للعسكرة.. من أجل جامعة الحوار و المعرفة.

و انطلقت التظاهرة بعد عدة أشكال احتجاجية من داخل مختلف الكليات، لتتوج بوقفة تنديدية أمام رئاسة الجامعة. و جاء على لسان الطالب “أسامة ميموني” كاتب فرع وجدة، أن هياكل الاتحاد رفقة الجماهير الطلابية، تندد بالدورية الثنائية المشؤومة بين وزارتي الداخلية و التعليم العالي، و تستنكر السيناريو المفضوح الذي اعتمده المخزن في هذه المقاربة الأمنية و الذي راح ضحيته الطالب “عبد الرحيم الحسناوي”، إضافة إلى رفضها الكلي و المطلق لحل أزمة العنف بالعنف داعية إلى حوار طلابي جاد يضع حداً لأزمة الجامعة المغربية.


IMG_3359 IMG_3593 IMG_3596 IMG_3603 IMG_3615

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق