القنيطرة

طلاب القنيطرة بصوت واحد..أغيثوا مسلمي بورما.

نظم مكتب فرع جامعة ابن طفيل وقفة تضامنية مساء يوم الخميس على الساعة  15:30 بكلية العلوم حيث ندد الطلاب  بالمجازر الوحشية المرتكبة في حق مسلمي منطقة أراكان العزّل الذين باتوا فريسةً للفقر والحرمان وحملات القمع والتهجير من قبل حكومة بورما التي تمارس أبشع صور الاضطهاد الديني والعرقي ضد المسلمين

الأركانيين حيث ألغت الحكومة جنسية المسلمين الروهنجا في أركان ظلماً وعدواناً بموجب قانون المواطنة والجنسية الذي وضع عام 1982م. ليتم تهجيرهم وطردهم من أراضيهم وهو ما حصل بعد ذلك، ولا يزال التهجير مستمراً حتى اللحظة،و في كلمة لكاتب الفرع الطالب ” زكرياء الرويفي ” عرّف فيها في البداية بقضية بورما و بتاريخ المجازر المرتكبة في حق مسلمي هذا البلد الذي تتحمل مسؤوليته المنظمات الحقوقية و الدولية عن صمتها. انتهاءا بما تنشره صفحات المواقع الإجتماعية  من صور بشعة تظهر خطورة الوضع الذي وصلت إليه هذه الإبادة الجماعية التي لم تترك صغيرا و لا كبيرا. كما طالب بضرورة كسر الطوق الإعلامي المضروب على مسلمي ميانمار، و في الأخير تم تلاوة سورة الفاتحة ترحما على أرواح الشهداء. سائلين المولى عزّ و جل أن يفرج عنهم و عن جميع البلدان المسلمة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق