أخبار الجامعاتالرئيسيةالرباطفضاء الطالبة

سلسلة نساء خالدات الحلقة الثانية (أول شهيدة…)

أول شهيدة: 

قال لها رسول اللهصبرا آل ياسر إن موعدكم الجنة

*استطاعت بإيمانها أن تتحدى فرعون هذه الأمة (أبا جهل ) فنالت رضي الله عنها شرف أول شهيدة في الاسلام…

*هي سابع سبعة ممن اعتنقوا الاسلام بمكة بعد السيدة خديجة رضي الله عنها وأبي بكر الصديق , وبلال بن رباح , وصهيب الرومي , وخبات بن الأرث , وعمار ابن ياسر إبنها ..

*سمية بنت الخياط هي أولى السيدات اللاتي سجلن اسمهن في سجل شهداء الاسلام , بل الأولى من بين الرجال والنساء .

*احتملت الأذى في سبيل اعلاء كلمة ” لا اله الا الله محمد رسول الله

*احتملت التعذيب الذي طالها من فرعون هذه الامة قصد ارتدادها عن دينها ,بعد أن ألقى بجسدها _هي وابنها عمار وزوجها_ على الرمال الساخنة لتتمكن السياط منها وهي موثوقة الأيدي والأقدام حتى صارت عاجزة عن الحركة تماما….

*تَحَدَّت أبا جهل وقررت أن تثبت على إيمانها مهما كان الثمن , فكل عذاب يهون مقابل جنة الخلد التي بشرها بها رسول الله , فوجد أبا جهل نفسه مذلول الأنف أمام امرأة ضعيفة هزت كبرياءه.. ماذا يفعل ؟! ففي مواصلة التعذيب إطالة لهذا التحدي ..! فما كان منه إلا أن كتب لها أروع صفحة في الخلود… واستطاعت أول شهيدة في الاسلام أن تجعل موتها حياة للإيمان وللمثل والمبادئ.. وتظل سمية بنت الخياطرضي الله عنها رمزا للتضحية والفداء في سبيل الله .

*عبق من زهرة خالدة *

لا يأس والله يدعى ,ولا خوف والله يرجى

الثبات على الحق تاج العظماء

إيمانك سلاح لا يقهر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق