رأي حر

خاطرة: ما يصلح العنف من واقع الامة شيئا

بقلم الطالبة آسية الدامج

لا يختلف اثنان على كون تفاصيل ما يسمى بإصلاح المنظومة التعليمية إنما هو كارثة بكل المقاييس. إصلاح يهشم فيه رأس الطالب. و تكسر فيه يد الأستاذ المتدرب. ويفقد فيه الأستاذ حياته وسط ثلوج المغرب العميق، إصلاح يسير نحو خوصصة التعليم العمومي ويمضي قدما لعسكرة الجامعة عن طريق التدخلات القمعية المخزنية في كل وقت وحين بمختلف الجامعات المغربية. محاولة بذلك صنع ذهنية رعوية يفعل بها ولا تفعل. إصلاح يتخذ ثقافة السلطة أساسا له، ثقافة صنع الوهم و تزوير الحقائق لصياغة نفسية منهزمة ترضى بأنصاف الحلول. كل ما آلت إليه الأوضاع اليوم مرده أساسا إلى “واقع الاستبداد” لذا فقد آن الأوان لنتوقف عن توهم أن هنالك هامشا من الحرية في بلد لا يؤمن إلا “بالزرواطة” كحل لجميع المطالب وأن نؤمن بحقيقة واحدة هي أن الحق يأخذ ولا يعطى.

1958372_196648187376199_8197912716042566226_n

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق