القنيطرة

تنديد طلابي وتضييق مخزني في صرخة القاطنين بالقنيطرة.

في إطار صرخة الأحياء الجامعية ” أنصفوا القاطنين …” التي أطلقتها الكتابة العامة لإتحاد الوطني لطلبة المغرب، وتماشيا مع اليوم الوطني للأحياء الجامعية 16 مارس من كل سنة. نضم مكتب فرع جامعة ابن طفيل وقفة احتجاجية أمام الحي الجامعي القنيطرة ،وذلك على الساعة السادسة مساءا

 ردد من خلالها الطلاب شعارات قوية تصف وضعية الأحياء الجامعية بصفة عامة والحي الجامعي القنيطرة بصفة خاصة وما يعانيه الطالب من داخله .

وجدير بالذكر أن  الوقفة الاحتجاجية عرفت تطويق مخزني منذ بدايتها إلى نهايتها وهذا إن ذل على شئ فإنما يدل على المنع الذي يطال أنشطة الاتحاد الوطني لطلبة المغرب من في إطار سعيه  للإجهاز المستمر على حرية ممارسة العمل النقابي داخل الحي الجامعي بموقع القنيطرة.

وقد عرفت الوقفة مداخلة للمسؤول النقابي بمكتب الفرع شخص فيها  الواقع  المزري الذي  يعيشه الحي الجامعيمن اختلالات عميقة ابتداء بهندسة الفضاء و التي تحيل إلى فضاء أشبه إلى احد السجون المغربية أو اذنى من ذلك ،أما  المرافق المهيئة للخدمات فهي إما وسخة أومتقادمة أو متهالكة و إن لم نقل غائبة أصلا،وهذا دليل فشل الحكومات المتتالية في إيجاد سياسة وإستراتجية ناجحة لحل أزمة  السكن الجامعي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق