طنجة

تدخل أمني عنيف و اقتحام كليات تطوان

تدخل أمني عنيف و اقتحام كليات تطوان
خاضت الجماهير الطلابية بمدينة تطوان منذ بداية الموسم الجامعي بمعية مكتب فرع الإتحاد بجامعة عبد الملك السعدي عدة خطوات احتجاجية في إطار معركة النقل الجامعي لتخفيض التسعيرة بالنسبة للطلبة كما كان معمولا به مع الشركة السابقة.
و قد تحلت الجماهير الطلابية في إطار منظمة الإتحاد بكل السلمية و الحضارية و المسؤولية في خطواتها عدا بعض الخطوات الشاذة و الغير محسوبة التي تقودها بعض الفصائل بشكل انفرادي و متهور مما يأتي بنتائج عكسية على قوة المعركة النضالية .  إذ كانت هياكل الإتحاد سباقة إلى طلب الحوار و البحث عن حلول ناجعة تحفظ للطالب كرامته و تستجيب لمطالبه المشروعة، حيث احتجت الجماهير الطلابية من خلال وقفات و مسيرات ( أمام عمادات الكليات و رئاسة الجامعة …) كما راسلت الجهات المعنية بمراسلات مفصلة بسطت خلالها المشكل و وضعت مقتراحات للحلول كما طالبت بفتح باب الحوار الجاد و المسؤول بين ممثلي الطلاب و الجهات المعنية .
إلا أنه ومن الجهة الأخرى لم تلق أصوات الطلاب و احتجاجاتهم إلا الآذان الصماء و الأبواب المسدودة و التعامل الأمني مع الخطوات النضالية التصعيدية، فعمادات الكليات و رئاسة الجامعة تملصت من مسؤوليتها المباشرة في حل هذا المشكل، أما الشركة المعنية و السلطات المحلية فقد فضلت التعامل بالمقاربة الأمنية و قمع أصوات الطلاب و تهديد المناضلين …
لنفاجأ اليوم بالتدخل الهمجي البربري لجحافل كبيرة من قوات الأمن و التدخل السريع و القوات المساعدة و اقتحامها للحرم الجامعي في سابقة خطيرة من نوعها منذ انطلاق معركة النقل إثر الإحتجاجات المستمرة لطلاب كلية الآداب و الكلية المتعددة التخصصات بمرتيل، حيث تدخلت بعنف شديد في حق الجماهير الطلابية خارج الكليات لتقتحم الحرم الجامعي و تدنسه و تخلف عدد من الإصابات المتفاوتة الخطورة و اعتقالات بالجملة و تكسير لعدد من مرافق الكلية .
لجنة الإعلام و التواصل
الإتحاد الوطني لطلبة المغرب
مكتب الفرع
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق