بيانات الاتحاد

بيان تجديد القيادة الوطنية للاتحاد الوطني لطلبة المغرب.

يعيش المشهد التعليمي بعد الإعلان الرسمي عن فشل المخطط الاستعجالي حالة عجز تام للدولة على اقتراح البديل. فراغ  عمدت الدولة إلى التعتيم عليه و على باقي مخلفات التدبير الأحادي والتوظيف السياسوي الذي حكم المنظومات التعليمية. ولجأت إلى سياسة الهروب إلى الأمام، فعملت على حرق المراحل الدراسية و تقزيم العرض التربوي (تأخر انطلاق الدراسة، تمديد مرحلة الامتحانات،…)  للتغطية على إشكالات الاكتظاظ المتنامية و المشاكل البيداغوجية المتزايدة و قلة الأطر التربوية المتخصصة …. فكانت الحصيلة الأولية لهذه السنة، نتائج كارثية في الدورة العادية للامتحانات بجل المسالك الدراسية و في أغلب الجامعات.
هذا وقد سجلنا في الاتحاد الوطني لطلبة المغرب زيادة ضيق صدر المخزن بنضالات الطلاب من أجل الحقوق المشروعة،و الحصيلة الأولية خلال هذه السنة تدخلات سافرة في حق الطلاب  بحصيلة استثنائية، منها  سقوط الشهيد محمد الفيزازي، وعشرات المعتقلين و المصابين ( في فاس وأكادير ومراكش) .
 غير أن حدث منع الملتقى الوطني الثالث عشر للاتحاد بجامعة ابن طفيل بالقنيطرة، يبقى الحدث الأبرز على مستوى الانتهاكات الجسيمة لحقوق الطلاب، فقد تدخلت الاجهزة المخزنية بهمجية و وحشية استثنائيتين لتدنيس حرمة الجامعة و  النيل من كرامة الطلاب، تهور و عنجهية تعيد إلى الأذهان ذكريات مرة جسدتها الدوريات المشؤومة  و قرارات الدولة العميقة و المخزن المستبد.
وفي أجواء الصمود و الالتحام الطلابي و الجماهيري، و الإصرار على المضي و استكمال فعاليات الملتقى  رغم المنع والقمع و الحصار،و في غمرة التعبير عن الوفاء لدم الشهيد و حرية المعتقل، و استكمالا للبناء التنظيمي للإتحاد و تجديد هياكله و مؤسساته، عقدت لجنة التنسيق الوطني بتاريخ 27 مارس 2013 لقاءها التاريخي المشهود، في غمرة الوعي بعظم المسؤولية وأهمية المرحلة والسياقات المحلية والإقليمية والدولية التي تجرى فيها، فكانت من ثماره الطيبة و أزهاره الفياحة،انتخاب القيادة التنفيذية للإتحاد و كاتبها العام.
وبعد تدارسها لأوضاع الجامعة، التعليمية منها والأمنية والنقابية ،ولمنجزات المرحلة السابقة وأفاق المرحلة المقبلة، أجمع المنتدبون على تثمين مجهودات القيادة السابقة بقيادة الأخ عبد الرحيم كلي، الكاتب العام السابق للإتحاد،كما أكدوا، بعد التقييم، على أهمية الأوراش التي فتحت وأهمية الاستمرار فيها وتطويرها، و مباشرة أوراش جديدة، في مقدمتها ورش الحوار الطلابي و محاربة الفساد و الاستبداد .
بعد ذلك اجتمعت الكتابة العامة لتتداول في النقط الآتية:
1.انتخاب الكاتب العام ونائبه وتحديد المكلفين بباقي المهام.
2.متابعة سير الملتقى الوطني و تداعيات المنع و الحصار.
طلابنا الأحرار
إن الكتابة العامة الجديدة بعد اجتماعها الافتتاحي هذا تدعو و تؤكد الآتي:
1-دعوتنا المخزن إلى رفع يد القمع والتنكيل بالطلاب وإطلاق سراح المعتقلين بفاس وباقي الجامعات، وفتح تحقيق في مقتل الطالب محمد الفيزازي ومتابعة المسؤولين عن كل الجرائم التي اقترفت في حق الطلاب
2-تشبثنا بالعمل في إطار الاتحاد الوطني لطلبة المغرب وعزمنا على مواصلة النضال حتى تحقيق المطالب العادلة والمشروعة للجماهير الطلابية، و دعوتنا الوزارة الوصية لفتح أبواب الحوار الجاد والمسؤول.
3-استنكارنا الشديد لمنع الملتقى الوطني الطلابي وعزمنا الاستمرار  في فعالياته رغم المنع والقمع  ومطالبتنا الدولة بتحمل مسؤوليتها في نهجها المقاربة الامنية لحل مشاكل الجامعة.
4-دعوتنا الدولة إلى حوار وطني من أجل التعليم يقطع مع عقليات الاستعجال والإقصاء ويؤسس لنظام تعليمي متكامل وفعال.
5-تأكيدنا أن المغرب لم يشهد تغييرا حقيقيا، وإنما شهد التفافا مفضوحا على مطالب الشعب و أن حركته نحو الحرية ستستمر لا محالة.
6-دعمنا اللامشروط لكل فعل جاد هدفه اسقاط الفساد والاستبداد ، ولقضايا أمتنا الإسلامية العادلة وعلى رأسها فلسطين وشعوب الأمة الثائرة ضد أنظمتها المستبدة، و لكل حركات التغيير.
7-دعوتنا مكونات الجسم الجامعي وكل الغيورين على الجامعة إلى جبهة وطنية موحدة لإنقاذ الجامعة.
8- انتخابنا الكتابة العامة الجديدة والتي تضم:
مراد اشمارخ، الكاتب العام والمسؤول عن العلاقات الخارجية.
عبد المولى عمراني ،نائب الكاتب العام و المسؤول الإعلامي للاتحاد.
شوقي مهداوي ،المسؤول عن اللجنة النقابية.
محمد حافض ،المسوؤل عن اللجنة الثقافية والتضامن .
محمد قنجاع ،المسؤول عن اللجنة التعليمية.
عبد السلام ايت خويا ،المسؤول عن لجنة قضايا الأمة.
أسامة بورحان،المسؤول عن اللجنة التنظيمية و المالية.
كبور سحنون ،مسؤول اللجنة الحقوقية.
المع+تقل سعيد ناموس، نائب مسؤول اللجنة الحقوقية
هند الكيلاني، مسؤولة لجنة الطالبة.
نورة الخياطي ،السكرتارية.
9-كما اختارت الكتابة ذ.ميلود الرحالي مديرا لمكتب دراسات الاتحاد وهيئة حقوقية للدفاع عن قضاياها الحقوقية .
10- منح لجنة التنسيق الوطنية وكتابتها العامة كافة صلاحيات القيادة الوطنية للمنظمة إضافة إلى مهمة التحضير لعقد مؤتمر أ و ط م.
لجنة التنسيق الوطنية
القنيطرة في : 27.03.2013

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق