الرئيسيةالملتقى الوطني 15

بن عبدلاوي : الطريق إلى الديمقراطية يمر من تجاوز النقاش العرقي العقدي

قال الأستاذ المختار بن عبدلاوي خلال الندوة السياسية المقامة بجامعة المولى اسماعيل –مكناس في اطار فعاليات الملتقى الوطني الخامس المنعقد خلال الفترة الممتدة بين 27 مارس و 01 أبريل 2017 ، معلقا على التفاعل القوي للطلبة و الطالبات ” أشعر كأن الجامعة خلية نحل و أشعر ان الجامعة تستعيد بعضا من دورها ” ليشير أن الجامعة ليست معهد لتكوين حرفيين بل هي مدرسة لتكوين المناضلين ، و أن الطالب يجب أن يكون هو الغاية النهائية للجامعة .
و أضاف تعليقا على الوضع السياسي الراهن بالقول “ الحراك في المغرب كان ضد ، ضد الفساد ضد الظلم ضد الاستبداد لكنه لم يتوفر على رؤية استراتيجة أو بديل واضح ” ، مؤكدا على أنه” لا بد لكل حراك ناجح أن لا يعرف فقط ما لا يريد و إنما أيضا أن يعرف ما يريد ” .
و أكد في نفس السياق أن ” المجتمعات التي نجح فيها الحراك راجع لأن المجتمعات تميز بين ما هو عقدي و بين ما هو مشروع سياسي وظيفته الأساسية تنظيم العلاقات “.
و أضاف أن “ تركيز الإعلام على مآلات الربيع العربي بل الخراب العربي – حسب قوله – على ما يجري في سوريا و اليمن و ليبيا خلق الخوف داخل الشعب المغربي ” و اعتبر أن ما تبلور خلال هذا الحراك ليست مسألة التجسير بل ما حصل هو تحويل المشاريع السياسية إلى نقاش معتقدي عرقي مما يجعلنا أمام صور من العقبات التي تمنع التوحد و بالتالي التوافق حول التغيير المنشود .
ليشير أن الديمقراطية ليست فقط آلية لتداول الحكم و السلطة بل هي ضمانة للأمن و الاستقرار .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق