أخبار الجامعاتأكاديرالرئيسية

بلاغ: الخبر ماترى لا ما تسمع

في سابقة خطيرة من نوعها وفي زحف ممنهج على مكتسبات الجماهير الطلابية، أقدمت عمادة كلية العلوم ابن زهر على تقزيم مدة المراجعة إلى 18يوما تتخللها حصص استدراكية مكثفة بعدما كانت الجماهير الطلابية قد حصنت طيلة عقود من التضحيات مكتسب مدة المراجعة وتثبيته في 21يوما.
كل هذا وذاك دفع الجموع الطلابية بتأطير من أعضاء مكتب التعاضدية إلى الدخول في أشكال احتجاجية ( أروقة وحلقيات تعبوية تواصلية وتنديدية، مسيرات طلابية، حلقيات تقريرية، اعتصامات دراسية،…)، كان أخرها وليس أخرها اعتصام دراسي أمام العمادة والذي دخل يومه الثالث على التوالي دون أذنى استجابة من “العمادة الوصية”.
فقد أبى عموم الطلاب تشبتهم بحقوقهم العدلة والمشروعة، رغم ما قوبلوا به من تصرفات صبيانية ولامسؤولة تمثلت في استيلاء العمادة على المعتصم وإتلاف سبورته… متوهمة بذلك أنها ستنال من إرادة وعزيمة الطلبة والطالبات الذين حملوها مسؤولية التلاعب بمصيرهم وكذا ما ستؤول إليه الأوضاع إن اسمر الحال على ما هو عليه، مؤكدين مضيهم قدما نحو انتزاع حقوقهم كاملة غير منقوصة مهما كلفهم ذلك من تضحيات، رافعين بذلك شعارهم التاريخي ما لا يأتي بالنضال يأتي بمزيد من النضال.
وما ضاع حق وراءه طالب.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق