فاس

بطعم الاحتجاج على عسكرة الجامعة، طلاب سايس يسدلون الستار عن دوري الشهيد في مهرجان بهيج

عاش الحي الجامعي بفاس سايس ليلة أمس الخميس 15-05-2015 على وقع مهرجان بهيج…
عاش الحي الجامعي بفاس سايس ليلة أمس الخميس 15-05-2015 على وقع مهرجان بهيج نظمه مكتب فرع الاتحاد بسايس؛ لإسدال الستار عن دوري الشهيد محمد فزازي في نسخته الثانية.
ويأتي هذا المهرجان مصادفا لليوم الوطني للاحتجاج الذي دعت له الكتابة العامة للتنسيق الوطني اجتجاجا على ما يهدد الجامعة ومستقبل الطلاب.
وفي هذا المهرجان الذي عرف فقرات متنوعة، حضرت الكتابة العامة للتنسيق الوطني في شخص “كبور سحنون” مسؤول اللجنة الحقوقية، الذي تحدث عن مجموعة من النقط في كلمته؛ أهمها المذكرة الثنائية الصادرة عن الوزارتين؛ واعتبر ذلك غلافا قانونيا لاستباحة الحرم الجامعي وعسكرته، كما أكد على ضرورة الحوار بين كل المكونات الطلابية الغيورة على مستقبل الجامعة كحل وحيد لجعل الجامعة منارة للعلم والمعرفة والحفاظ على هويتها.
كما تم تقديم مكتب الفرع الجديد في هذا المهرجان وألقى كاتبه العام الطالب “هشام زلماط” كلمته في هذا الخصوص، وأكد ضمن ما تطرق إليه، على ضرورة الوعي بما تمر منه الجامعة وما يتطلبه ذلك من يقظة لمجابهة كل المخططات التي تحاك ضدها وتسعى إلى إدخالها في نفق مظلم…
واستمتع الطلاب الحاضرون في هذا المهرجان بفرقة “طلائع الحرية” التي أدت فقرات إنشادية رائعة لقيت تجاوبا وتفاعلا من قبل الحاضرين.
وعرف الحفل كذلك توزيع الهدايا والجوائز والشواهد التقديرية على الفريقين الفائزين بالرتبة الأولى والثانية.
وبعد أن قطع دوري الشهيد؛ الذي أشرف مكتب الفرع على تنظيمه في نسخته الثانية؛ أطوارا من التباري بين 56 فرقة، تمكن فريق الشاهد في المباراة النهائية من الفوز على نظيره الوحدة بنتيجة خمسة أهداف مقابل أربعة، إذ مرت في جو من المنافسة بين الفريقين للفوز باللقب وكان ذلك وسط جمع غفير من الطلاب الذين استمتعوا بأطوار هاته المقابلة، وانتهت المباراة قرابة الساعة الثامنة ليلا؛ أي قبل ساعتين من انطلاق فعاليات المهرجان.
???????????????????????????????
45
???????????????????????????????
47
???????????????????????????????
???????????????????????????????
???????????????????????????????
???????????????????????????????
???????????????????????????????
لجنة الإعلام
16-05-2014

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق