أنشطة الاتحادالرئيسيةقضايا الاتحاد

الذكرى 60 ..ارادة الاتحاد صادقة في جعل المصلحة الطلابية العامة هي العليا

افتتاحا لفعاليات الذكرى الستون لتأسيس الاتحاد الوطني لطلبة المغرب والتي تصادف 05 من ماي 2016 التي تنظمها الكتابة العامة للجنة التنسيق الوطني تحت شعار “أوطم .. ستون سنة من العطاء”، نظمت صبيحة يوم الخميس حلقية مركزية تحت عنوان“الحركة الطلابية ..الواقع والآفاق” حيث استهلت الحلقية بوضع أرضية  للنقاش من طرف الطالب أيوب خيري مسؤول اللجنة الحقوقية في الكتابة العامة للتنسيق الوطني، والذي عبر من خلال مداخلته على أن المنع الذي يطال وسيطول أنشطتنا الطلابية إن دل على شيئ فإنما يدل على أن أبناء الاتحاد يشكلون غصة في حلق الاستبداد، وأن التاريخ القمعي الذي عاشه الاتحاد لم ولن يزيد هذا الصرح الا توجها ونضجا وثباتا على المواقف.

كما أكد على أن الدعوات المتكررة التي يوجهها الاتحاد الى كافة فصائله نابع من ارادة الاتحاد الصادقة في جعل المصلحة الطلابية العامة هي العليا،ومن إيماننا الراسخ بأن توحيد الصف الطلابي يعد ضمانا لاستمرار النضال وتحصين للمكتسبات كما حمل جميع المكونات والفصائل الطلابية المسؤولية في هذا الصدد.

ليختتم مداخلته بقوله بأن الحصيلة النضالية التي حققتها الهياكل الطلابية طيلة الستين سنة تظل مشرفة ومفرحة للمناضلين ولكافة الطلاب،مؤكدا على أن درب النضال من داخل الهياكل باقي ويتمدد.

ليفتتح بعد ذلك باب المداخلات امام الطلبة والطالبات والتي صبت معظمها في باب ضرورة الالتفاف حول الهياكل لتحقيق الوعي الطلابي المنشود وتحقيق للمطالب المأمولة وتحصين للمكتسبات.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق