أخبار الجامعاتالرئيسيةمراكش

آسفي .. دخول جامعي مُتأزم أمام استهتار واضح للإدارة

انطلق الموسم الجامعي بالكلية المتعددة التخصصات بآسفي على وقع جملة من المشاكل التي تمثلت في أساسها من أبسط الحقوق التي يجب توفيرها لكل طالب وطالبة، أولها مركز الطباعة الذي  لم يعد له وجود في الكلية،المقصف الذي أغلق هاته السنة والذي ينتظر مع سابقه أن ينظر في شأنه من لدن الإدارة بعد وضعه في المزاد العلني، هياكل مميتة تسمى بوسائل النقل الجامعي، غموض كبير يلف معايير قبول طلبات الالتحاق بالجامعة لطلبة باك ما قبل 2016 و العديد من الملفات المُستعجلة…

img-20161025-wa0007هاته المشاكل و غيرها كانت محور المداخلة المركزية التي نظمها مكتب تعاضدية الكلية المتعددة التخصصات بآسفي صبيحة اليوم الثلاثاء 25 أكتوبر 2016، حيث تم التطرق إلى جل المشاكل و الإنصات المباشر للطلبة و إلى معاناتهم التي بدأت فور التحاقهم بالكلية.

img-20161025-wa0001ليُجمع الطلبة الحاضرين في الأخير أن المشاكل متعددة و السبب واحد، استهتار الإدارة ولامبالاتها بمستقبل الطلبة، وختمت الحلقية بعدما سطرت الجماهير الطلابية بمعية مكتب التعاضدية برنامجا نضاليا تصعيديا سيشرع في تنزيله على أرض الواقع حتى تحقيق المطالب العادلة والمشروعة للطالب.

img-20161025-wa0005

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق